العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر تشدد قواعد "واجب التحفظ" على العسكريين

DR

أقر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقا قانونا جديدا يشدد قواعد "واجب التحفظ" المفروض على ضباط الجيش، ويفتح إمكانية متابعتهم أمام القضاء وخفض رتبهم العسكرية.

ويعني "واجب التحفظ" المفروض على العسكريين عدم إقدامهم على "كل عمل أو تصرف من شأنه أن يمس بشرف أو كرامة صفته أو يخل بسلطة المؤسسة العسكرية وسمعتها المميزة"، وأبرز ما جاء به القانون الجديد هو تعميمه ليشمل حتى الضباط المتقاعدين، معتبرا أن العسكري  يظل (...) ملزما بواجب الاحتراس والتحفظ، وأي إخلال بهذا الواجب من شأنه المساس بشرف واحترام مؤسسات الدولة".

وقبل نحو أسبوع، ترأس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مجلسا للوزراء تم خلاله المصادقة على تعديلات على القانون الأساسي العام لضباط الاحتياط والقانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين.

ويأتي هذا القرار على خلفية زوبعة إعلامية أثارتها خرجات إعلامية لعدد من الضباط الكبار المتقاعدين التي انتقدوا فيها طريقة تدبير الرئيس بوتفليقة لأمور البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير فيصل الميطاوي:

00:01:22

إضافة تعليق

انظر أيضا