العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر تسعى إلى وقف تصدير النفط الخام بحلول 2020

DR: Reuters

مع تراجع العائدات التي تحققها الجزائر من تصدير النفط والغاز، والتي جاءت نتيجة لتدني الأسعار في الأسواق العالمية، تحدثت وسائل إعلام جزائرية عن توجه لدى المسؤولين الجزائريين صوب تقليص معدلات تصدير النفط الخام بشكل تدريجي وصولا إلى إيقاف التصدير في العام 2020. في المقابل، يتم التركيز على تطوير الصناعة البترولية التحويلية وتصدير المواد المكررة.

في الآن نفسه ، قالت صحيفة (الخبر) إن  مكانة الجزائر كمصدر مفضل للأوروبيين للغاز الطبيعي المسال مهددة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي رفعت من مستوى صادراتها من هذه المادة إلى كافة بقاع العالم بعدما تمكنت من تطوير تقنيات جديدة لإنتاج الغاز والبترول الصخري.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أن عددا من البلدان على رأسها إسبانيا والبرتغال قد تحولت إلى زبناء أساسيين للغاز الأمريكي، وهو ما من شأنه أن يفشل مساعي السلطات الجزائرية لإعادة التوازن إلى ميزانها التجاري الذي أصبح يعاني من العجز.

ويأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه معطيات رسمية عن تسجيل تراجع كبير في عائدات تصدير البترول خلال النصف الأول من سنة 2016، إذ بلغت قيمتها في الفترة المذكورة 11.86 مليار دولار، مقابل 17.868 مليار دولار في نفس الفترة من السنة المنصرمة، وتحتكر المحروقات ما نسبته 93.55 في المائة من الحجم الكلي لصادرات البلاد.

من الجزائر العاصمة، الصحفي المتخصص في الاقتصاد صلاح سليماني يحلل المتاعب الجزائرية في مجال المحروقات والتوجهات الجديدة لمحاولة التعاطي معها:

00:00:53

 

إضافة تعليق

انظر أيضا