العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر تحت ضغط طلب الغاز الرخيص

DR

عبرت الجزائر عن تمسكها بعقود الغاز طويلة الأجل والالتزام بمطابقة أسعار الغاز بأسعار البترول، وسط مطالب من أوروبا بتقديم عروض أكثر تنافسية والتكيف مع التغيرات الحاصلة في السوق الدولية.

وعلى هامش منتدى الأعمال الجزائري - الأوروبي الذي عقد الثلاثاء في العاصمة الجزائر، اعتبر وزير الطاقة الجزائري أن العقود طويلة الأجل تضمن للزبائن من جهة التزود الدائم بالغاز، ومن جهة أخرى للجزائر الاستثمار في البنيات التحتية والمشاريع المتعلقة بإنتاج الغاز.

وأوضح المسؤول الجزائري أن المؤسسات المالية والبنكية ترفض منح قروض الاستثمار في هذا المجال عند غياب عقود شراء طويلة المدى، داعيا الجانبين إلى الانتقال بمستوى العلاقات إلى المرحلة التالية بما يضمن مصالح الجزائر وشركائها الأوروبيين.

من جهتهم، يرى الأوروبيون أن التعامل بالعقود طويلة الأجل ومطابقة أسعار البترول بالغاز، أصبح أمرا بعيدا عن واقع السوق خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى اتساع الفارق بين سعر المادتين.

ويأتي هذا المنتدى في الوقت الذي تبحث فيه أوروبا عن شركاء تعتمد عليهم لتلبية حاجياتها من الغاز، ومع تنامي الصراع في أوكرانيا فإن الاعتماد على الغاز الروسي أصبح يشكل خطرا على الأوروبيين.

وتشير الأرقام إلى أن الجزائر تحتل المرتبة الثالثة بين موردي الغاز للاتحاد الأوروبي، فيما تحتل كل من روسيا والنرويج المرتبتين الأولى والثانية على التوالي. وبإمكان الجزائر أن تضاعف من صادراتها على اعتبار أن خطوط الأنابيب التي تربط الجانبين، ليست مستغلة بشكل كامل.

مزيد من التوضيحات حول هذا الموضوع مع الإعلامي عبد الوهاب بوكروح من الجزائر العاصمة:

00:01:25

 

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا