العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائريون مزدوجو الجنسية ممنوعون من دخول الجزائر إلا بشروط معينة!

DR

ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية، أن مصالح شرطة الحدود بالجزائر منعت عددا كبيرا من الجزائريين مزدوجي الجنسية من الدخول إلى التراب الوطني، بعد أن باشرت العمل بالتدابير الجديدة، التي تفرض على على من يحمل جواز سفر أجنبي الحصول على تأشيرة الموافقة من السفارات الجزائرية بالخارج، كما تم إلغاء الدخول بواسطة بطاقة التعريف الوطنية فقط.

ويأتي هذا الاجراء بناء على تعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية، التي أصدرت أوامرها بالتوقف عن العمل بالإجراءات القديمة، التي كان تسمح لمزدوجي الجنسية الحاملين لجوازات السفر البيومترية الأجنبية، بالدخول إلى الأراضي الجزائرية، عبر وثائق اثبات الجنسية الجزائرية فقط، وهذا بعد تمديد أجال دخولهم فقط ببطاقة التعريف الوطنية دون شرط الحصول على تأشيرة، مرتين خلال هذا العام، المرة الأولى في شهر فبراير والثانية في شهر يونيو، قبل أن يتم رسميا العمل بالتدابير الجديدة انطلاقا من شهر نونبر.

وقالت الصحيفة الجزائرية إن الجزائريين مزدوجي الجنسية والذين يبلغ عددهم نحو 5 ملايين جزائري متجنس حسب أرقام غير رسمية، أصبحوا مجبرين على الحصول على تأشيرة من السفارات الجزائرية في البلدان التي يقيمون بها، للتمكن من الدخول إلى أرض الوطن، مضيفة أنه مزدوجي الجنسية سيتعرضون للبحث والتدقيق في أوراقهم الثبوتية من طرف عناصر شرطة الحدود قبل الدخول الى التراب الجزائري.

وتسعى الجزائر، حسب المصدر ذاته، إلى تشديد الرقابة والاحتياطات الأمنية في ما يتعلق بالوافدين على التراب الوطني من الخارج، لاسيما في المعابر الحدودية والموانئ والمطارات، ويضيف المصدر أن اتخاذ هذه التدابير يعزى لتلقي السلطات الجزائرية رسالة تحذير من الأمانة العامة للانتربول، توصي فيها بتعزيز اجراءات التدقيق عند نقاط التفتيش، وتقصي المعلومات من خلال قاعدة بيانات الانتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة، والتي تبلغ نحو 56 مليون وثيقة من 172 بلدا.

تعليق  عبد الوهاب بوكروح ، الإعلامي  من الجزائر  العاصمة

00:01:17

إضافة تعليق

انظر أيضا