العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجدل حول المساواة في الإرث بين الجنسين: أي دور للإعلام؟

الجدل حول المساواة في الإرث بين الجنسين: أي دور للإعلام؟

في ظل الجدل الذي أثارته توصية المجلس الأعلى لحقوق الإنسان المتعلقة بالمساواة في الإرث بين المرأة والرجل، تطرح قضية تعاطي الإعلام مع القضايا الكبرى، والدور الذي يجب أن يطلع به في تسيير  النقاشات المجتمعية. ...

ويعتبر أحمد الدافري، أستاذ الإعلام والتواصل، أن تعاطي المجلس الوطني لحقوق الإنسان مع الجدل الدائر حول المساواة في الإرث اتسم بالهدوء، إذ لم ينساق إلى موجة الاتهامات التي أطلقها بعض معارضي التوصية، واكتفى رئيسه بالدفاع، من موقعه، عن التقرير المكون من 97 توصية.

بالمقابل، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي نقاشات ساخنة، تعدت في أحيان كثيرة ضوابط النقاش الرصين، وذلك لأن أغلبها يسيرها أشخاص لا يتمتعون بالعلم الكافي اللازم لذلك، يفيد أحمد الدافري، مضيفا أن ما قيل عن الموضوع يجب أن يخضع للتمحيص لينتقى منه المفيد فقط.

ويكمن دور الإعلام، حسب أحمد الدافري، في التثقيف والتربية، وهو الأمر الذي يجب أن يتم بالحفاظ على هدوء وعقلانية النقاش، والالتزام بما تؤمن به الأمة، خصوصا في هذه المرحلة التي تتطلب، حسب الدافري، مناقشة القضايا الكبرى باتزان لما فيه مصلحة المواطن. وفي هذا السياق، يشدد الدافري على التزام الإعلام بحياديته ليفسح المجال لأهل الاختصاص ليدلوا بدلوهم في القضايا التي تهم المجتمع.

Ecouter

إضافة تعليق

انظر أيضا