العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

التحقيقات تحدد هوية منفذ عملية "الكنيسة" في فرنسا

التحقيقات تحدد هوية منفذ عملية "الكنيسة" في فرنسا

DR

أعلن النائب العام الفرنسي فرنسوا مولنز أنه تم التعرف على هوية أحد منفذي الاعتداء على كنيسة بفرنسا، الثلاثاء، الذي راح ضحيته قس وأصيب آخرون أحدهم وصفت إصاباته بالخطيرة.

وأوضح النائب العام أن منفذ العملية يدعى عادل كرميش من مواليد فرنسا، ويبلغ من العمر 19 عاما وهو معروف لدى أجهزة الامن، إذ كان يخضع للمراقبة بسوار الكتروني وجد في يده حين نفذ الاعتداء.

وأوضح مولنز ان كرميش الذي حاول مرتين الفرار إلى سوريا بهدف الالتحاق بصفوف تنظيم داعش الإرهابي، إلى جانب شخص آخر لم تكشف هويته اقتحما كنيسة سانت اتيان دو روفراي مسلحين بسكاكين واحتجزا خمسة أشخاص هم ثلاث راهبات واثنان من المصلين. وتمكنت راهبة من الهرب وأبلغت الشرطة التي حاولت فور وصولها المكان التفاوض مع الخاطفين عبر باب صغير.

وأوضح النائب العام أن الشرطة "لم يكن بامكانها شن هجوم على الفور بسبب وضع ثلاثة من الرهائن أمام باب الكنيسة" مشيرا غلى أنه "بعدها تمكنت الراهبتان واحد المصلين من الخروج من الكنيسة فلحقهما المهاجمان وكان أحدهما يحمل مسدسا وهاجما الشرطة ".

وأكد النائب العام أن الشرطة تمكنت من قتل الشابين "اللذين كانا يحملان عبوتين ناسفتين وهميتين مغطاتين بورق المنيوم"، في حين عثر على الكاهن مذبوحا، وأصيب المصلي الذي كان معه بجروح وصفت بالخطيرة.

إضافة تعليق

انظر أيضا