العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

البنيات السوسيو-رياضية بالدار البيضاء الكبرى : عناية ملكية موصولة بالشباب

البنيات السوسيو-رياضية بالدار البيضاء الكبرى : عناية ملكية موصولة بالشباب

أشرف العاهل المغربي الملك محمد السادس،أمس الاثنين بالدار البيضاء الكبرى، على تدشين مشروعين سوسيو-رياضيين، بما يشكل تجسيدا جديدا للعناية الموصولة التي يحيط بها العاهل المغربي الشباب وإرادته الدائمة في توفير الظروف الملائمة لهذه الفئة المجتمعية بهدف تطوير قدراتها. ...

هذه المبادرات، ذات الوقع الاجتماعي القوي، والتي تصل تكلفتها الإجمالية إلى أزيد من17 مليون درهم، تهم إنجاز مركب سوسيو-رياضي للقرب بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، وقاعة مغطاة متعددة الرياضات بعمالة مقاطعة عين الشق.
ويعكس إنجاز هذين المشروعين، اللذين يرومان النهوض بالأنشطة الرياضة وتعزيز تجهيزات القرب وتحسين إطار عيش الساكنة المحلية، رؤية العاهل المغربي التي تجعل من العنصر البشري، وخاصة الشباب، محورا للأوراش الكبرى التي تم إطلاقها على صعيد المملكة.
وكان العاهل المغربي قد أكد في خطاب وجهه إلى الأمة، بمناسبة الذكرى ال 59 لثورة الملك والشعب، أن هذه الأوراش الكبرى " لا يمكن أن تحقق أهدافها إلا بسواعد الشباب المغربي وإبداعاته واستثمار طاقاته".
المركب السوسيو-رياضي، الذي يشتمل على مسبح شبه أولمبي وقاعة متعددة الاختصاصات ودار للشباب وقاعة للدراسة وحضانة وملعب متعدد الرياضات ومحلات تجارية، سيلعب دورا محوريا في تشجيع الشباب على متابعة دراستهم وإبراز مهاراتهم الرياضية والفنية والفكرية.
وسيمكن هذا المشروع، الذي يعتبر أفضل وسيلة لمحاربة الهدر المدرسي وجنوح الأحداث، من إنجاح إدماج الشباب في الحياة الاجتماعية وتجنيبهم كل أشكال التهميش والإقصاء. أما القاعة المغطاة متعددة الرياضات بعين الشق، التي أنجزت في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فستلبي احتياجات الساكنة المستهدفة والمتمثلة في توفير فضاءات لصقل وتطوير المهارات، خاصة بالنسبة للجمعيات الرياضية وفرق الأحياء.
هذه القاعة الجديدة تتضمن فضاء لممارسة كرة القدم المصغرة وكرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة وعلى مدرجات من 445 مقعدا، منها 45 مخصصة للمنصة الشرفية، وعلى مستودعات للملابس خاصة بالمدربين واللاعبين وقاعة للعلاجات وقاعة خاصة بالصحافة.
وتروم مختلف هذه المشاريع تعزيز البنية التحتية الرياضية على مستوى جهة الدار البيضاء الكبرى، وتطوير المهارات الفنية للأشخاص المستهدفين ومحاربة الانحراف والهدر المدرسي، وضمان خدمات للقرب ذات جودة لفائدة ساكنة الأحياء المجاورة.
كما يؤكد إنجازها الاهتمام الخاص الذي يوليه العاهل المغربي، للمشاريع التي يتم اطلاقها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من خلال تتبع الملك محمد السادس، شخصيا لتنفيذ هذه البرامج والوقوف على مدى تقدمها.

إضافة تعليق

انظر أيضا