العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

البريكزيت : ضغوط مشددة على بريطانيا تتزامن مع الدخول السياسي

DR

تتزامن عودة البرلمان البريطاني للانعقاد بعد عطلة الصيف، مع اشتداد الضغوط على تيريزا ماي من أجل إعطاء مزيد من التفاصيل عن عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية، إن تيريزا ماي "منفتحة الذهن" بشأن شكل علاقات المملكة المتحدة مع الدول الأوروبية بعد "البريكزيت"، مضيفة أنها "لن تكشف كل أوراقها قبل التفاوض على الخروج من الاتحاد".

وأضافت ذات المتحدثة إن رئيسة الوزراء  تيريزا ماي "ستحتاج لتهدئة مخاوف الناس بخصوص المهاجرين داخل الاتحاد الأوروبي"، والحصول على أفضل اتفاق ممكن حول التجارة والخدمات".

المخاوف لا تنحصر داخل الاتحاد الأوروبي، بل إن ملف الخروج من التكتل الأوروبي مطروح بقوة على مكاتب القادة الأوروبيين خلال الدخول السياسي الحالي، إلى جانب قضايا أخرى مهمة كتدبير تدفق الهجرة والإرهاب.

ووصل عدد الموقعين على  العريضة التي تدعو لإعادة الاستفتاء على "البريكزيت" إلى 4 ملايين و 114 ألفا، لذا أضحى واجبا على البرلمانيين مناقشتها، فيما يتوقع مراقبون مزيدا من المسيرات الحاشدة التي تدعو لعدم تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة، التي تقضي بسحب عضوية البلد من الاتحاد في غضون عامين.

التفاصيل في تقرير مراسل ميدي1 في لندن، عبد الصمد بنجودا :

00:01:35

إضافة تعليق

انظر أيضا