العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الانتخابات البلدية ضربة قوية لحزب رئيس الحكومة الايطالي

DR

شهدت إيطاليا، إنتخابات بلدية جزئية ذات أهمية قصوى بالنسبة لرئيس الوزراء ماتيو رينزي واليمين المنقسم، إلا أنها فرصة متاحة للشعبويين لإبراز قدراتهم على استقطاب الأصوات.

وحسب استطلاعين للرأي أجرتهما قناتا "راي" التلفزيونية العامة و"لا 7"، فقد حصلت راغي، وهي محامية تبلغ من العمر 37 عاما، على نحو 38 في المائة من الأصوات، فيما جاء في الرتبة الثانية روبيرتو جياشيتي، المرشح عن الحزب الديموقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء ماتيو رينزي بما يقارب 26 بالمائة من الأصوات.

أما حزب رابطة الشمال الشعبوي، المعارض لولوج المهاجرين للأراضي الإيطالية، فقد حصلت مرشحته جيورجيا ميلوني على ما بين 18,5 و22,5 في المائة من الأصوات، تلاها مرشح اليمين التقليدي الفيو مارشيني، المدعوم من طرف رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، بنسبة لم تتجاوز الـ14 في المائة من الأصوات، الأمر الذي قد يشكل ضربة قاسية لقطب الإعلام برلسكوني في مواجهة منافسه اليميني ماتيو سالفيني زعيم "رابطة الشمال"، إذا ما تأكدت النتائج النهائية.

وينتظر الايطاليين في اكتوبر، استفتاء وطني، يرمي إلى تقرير مصير الاصلاح الكبير الذي أقره البرلمان أبريل الماضي، و الذي يقضي بتقليص صلاحيات مجلس الشيوخ، بحثا عن استقرار حكومي في البلاد، ما سيشكل مرحلة حاسمة لرئيس الوزراء ماتيو رينزي، الذي يحاول لفت انتباه الايطاليين إلى هذا الاستحقاق وأهميته في تبسيط العملية التشريعية في البرلمان.

تعليق زهير الواسيني، الصحفي والأستاذ الجامعي بروما، حاوره أيمن الأحمد

00:01:08

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا