العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاقتصاد الفرنسي يسجل نموا ب2 في المائة خلال سنة 2017

الاقتصاد الفرنسي يسجل نموا ب2 في المائة خلال سنة 2017

DR

أفاد المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية الفرنسي، اليوم الاثنين، أن معدل نمو الاقتصاد الفرنسي سجل معدل نمو بلغ 2 في المائة خلال سنة 2017، وهو أفضل أداء له خلال السنوات الست الماضية.

وذكر بيان للمعهد أن معدل هذا النمو يعود بالأساس إلى تسارع وثيرة الاستثمار ، بالنسبة للمقاولات (ب4.4 في المائة خلال 2017 و 3.4 في المائة خلال 2016) و الأسر (ب5.3 في المائة خلال 2017 و 2.4 خلال 2016)، وكذا تسارع وثيرة الإنتاج (ب2.4 في المائة خلال سنة 2017 و 0.9 في المائة خلال سنة 2016) خاصة في مجال الصناعات التحويلية.

وأضاف المصدر ذاته أن قطاع التجارة الخارجية شهد نموا طفيفا خلال سنة 2017 مقارنة بسنة 2016، وذلك بارتفاع بلغ 0.3 نقطة مقابل 0.8 نقطة خلال سنة 2016.

من جهتها، لم تعرف القدرة الشرائية للأسر نموا إلا بنسبة 1.5 في المائة فقط مقابل 1.8 في المائة سنة 2016، وذلك بسبب "تسارع أسعار الإستهلاك".

وانخفض الإنفاق الاستهلاكي أيضا ب1.3 في المائة مقابل 2.1 في المائة خلال سنة 2016. وعرف معدل الادخار ارتفاعا طفيفا بلغ 14 في المائة مقابل 14.2 خلال سنة 2016.

وبخصوص المقاولات، انخفض معدل هامش الربح بشكل طفيف إلى 31.7 في المائة مقابل 31.8 في المائة سنة 2016، وهو ما يشير إلى أن ارتفاع أسعار الطاقة أثر على هذا المعدل.

من جهة أخرى، يتوقع المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية نمو الاقتصاد الفرنسي ب 0.4 في المائة خلال النصف الأول من سنة 2018.

إضافة تعليق

انظر أيضا