العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاعتزال يطارد أعمدة المنتخب المغربي ومواهب شابة تترقب

الاعتزال يطارد أعمدة المنتخب المغربي ومواهب شابة تترقب

شكلت المشاركة الأخيرة للمنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم روسيا 2018، تتويجا لمسار عدد من نجوم المنتخب المغربي والذين حملوا قميص الأسود لسنوات طويلة.

 

 

فبعد المباراة الندية الكبيرة التي قدمها 'أسود الأطلس' أمام إسبانيا وختموا بها مشاركتهم المونديالية المشرفة رغم الإقصاء، أضحى عدد من اللاعبين يطرقون باب اعتزال اللعب دوليا.

 

ومن بين هؤلاء اللاعبين نجوم خط الوسط كريم الأحمدي، ذو 32 عاما والذي قد يغادر ناديه الحالي فاينورد روتردام نحو وجهة مشرقية.

 

وصرح خالد بوطيب 31 عاما لوسائل الإعلام المغربية بروسيا، أن عددا من لاعبي المنتخب المغربي يفكرون في إنهاء مسارهم الكروي بعد كأس العالم وفسح المجال لنجوم أحرى صاعدة.

 

ومن بين نجوم المنتخب المغربي المقبلة على الاعتزال قريبا، محرك خط وسط ميدان الأسود، امبارك بوصوفة 33 عاما، الذي رغم إبدائه الاستعداد لحمل قميص المنتخب المغربي وتأكيده أنه مازال قادرا على العطاء إلا أن تقدمه في السن قد يجبره على إنهائه مساره الكروي بعد نهائيات كأس إفريقيا 2019.

 

ويظل السؤال الأبرز حول مستقبل المهدي بنعطية، الذي أثار ضجة إعلامية بعد تصريحاته عقب الخسارة من المنتخب البرتغالي، والتي كشف فيها عن مشاكل بينه وبين لبعض المقربين من المنتخب المغربي.

 

وسبق لبنعطية أن أعلن الاعتزال مؤقتا في وقت سابق قبل أن يعود لقيادة  الأسود نحو مونديال روسيا.

 

وفي المقابل، تطرق نجوم على دكة بدلاء المنتخب المغربي، باب الرسمية بقوة، وأبرزهم خليفة كريم الأحمدي سفيان أمرابط وأمين حارث وحمزة منديل ويوسف آيت بناصر.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا