العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاتحاد الاوروبي يوافق على تمديد جديد للرقابة على حدود دول شنغن ثلاثة اشهر

DR

قدمت المفوضية الأوروبية الأربعاء، مقترحا يوصي بتمديد القيود الطارئة على الحدود "شينغن" بعد أن وجدت صعوبة في السيطرة على تدفق اللاجئين والمهاجرين، وكيفية التعامل معهم، لاسيما والطريق الرئيسي إلى أوروبا الآن، يمتد من ساحل ليبيا التي تعمها الفوضى إلى إيطاليا، يسلكه في الأغلب أفارقة يطمحون للعيش في القارة العجوز.

  وقال ديميتريس أفراموبولوس مفوض الهجرة بالاتحاد الأوروبي "لدينا حاليا قيود مؤقتة على الحدود، هذه إجراءات استثنائية لوضع استثنائي"،  مضيفا أنه "على الرغم من التقدم والتحسن المستمر على مدار الشهور الماضية فإننا لم للأسف لم نعد بعد إلى الوضع العادي، الذي يسمح بالترحك السلس في منطقة الاتحاد، ولهذا أوصينا اليوم بتمديد الرقابة المؤقتة للحدود الداخلية في نفس الدول الخمس الأعضاء، لثلاثة أشهر."

وفي سياق متصل، اقترحت المفوضية الاوروبية أيضا سلسلة من التدابير تهدف لوقف تدفق المهاجرين الافارقة على الاتحاد الاوروبي من طريق ليبيا، ومكافحة المهربين عبر تقديم دعم اكبر لخفر السواحل الليبيين، وذلك من خلال رصد نحو 3,2 ملايين يورو لهذا الغرض، عبر العديد من برامج التعاون المتوافرة بين الدول المطلة على المتوسط.

وتطمح المفوضية ايضا  للحصول على مساهمة دول أعضاء لجمع ما يصل إلى 200 مليون يورو بهدف مساعدة ليبيا في التعامل مع ازمة الهجرة في 2017، عبر تدريب وتجهيز خفر السواحل الليبيين و"لتحسين ظروف اقامة المهاجرين وتسريع عمليات العودة الطوعية" عبر دعم تحرك المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية والبلديات الليبية"، بحسب بيان للموفضية الاوروبية نشر الأربعاء.

محمد واموسي - الإعلامي المختص في الشؤون الأوروبية - باريس

00:01:19

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا