العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاتحاد الإفريقي يرحب بعودة المغرب

الاتحاد الإفريقي يرحب بعودة المغرب

DR

كما كان متوقعا، وافق القادة الأفارقة بأغلبية ساحقة على طلب المغرب العودة إلى الاتحاد الإفريقي، خلال القمة الثامنة والعشرين التي تحتضنها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وذلك بعد جهود حثيثة للدبلوماسية المغربية.

وهكذا، عبر قادة 39 دولة إفريقية من أصل 54 عن دعمهم لقرار المغرب العودة إلى الاتحاد الإفريقي الذي كان قد غادره قبل 32 سنة.

وأكدت رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف أن "غالبية الدول الأعضاء قبلت طلب المغرب الانضمام مجددا إلى الاتحاد الإفريقي".

وقال الرئيس السنغالي ماكي سال "المغرب الان عضو كامل في الاتحاد الافريقي. لقد جرى نقاش طويل ولكن 39 من بين دولنا ال54 صادقت على عودة المغرب"، وأضاف "كما قلنا، إذا أصبحت العائلة أكبر، نستطيع أن نجد حلولا كعائلة"

وقال وزير الشؤون الخارجية البينيني أوريليان أغبينونسي إنه "لا يمكن تخيل الأسرة (الافريقية) من دون عضو هام" من حجم المغرب، معربا عن سعادته بعودة المغرب التي أشار إلى أنها ستمكن  من إعطاء دفعة جديدة لمسلسل الإندماج في إفريقيا.

وبدوره اعتبر تشارلز أرميل دوباني وزير الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والجالية في الخارج في جمهورية إفريقيا الوسطى أنه "مع المغرب، ستعمل افريقيا على توفير فرص جديدة للتنمية والتقدم لقارتنا" معبرا عن سعادته بعودة المملكة المغربية إلى "أسرتها الافريقية الكبيرة".

 

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا