العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز عملية "صوفيا" في ليبيا

DR

كشفت مصادر دبلوماسية أن عددا من بلدان الاتحاد الأوروبي، من بينها فرنسا وبريطانيا، تعمل على إعداد مشروع قرار يتم بموجبه السماح للمهمة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي بالتدخل قبالة السواحل الليبية لضبط الأمن.

وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، أن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى تعزيز قوته البحرية في البحر المتوسط لضبط عمليات تهريب البشر ونقل الأسلحة تطبيقا للحظر الأممي الذي فرض على ليبيا سنة 2011 خلال الثورة.

ويتطلب اتخاذ مثل هذا القرار موافقة من الاتحاد الأوروبي أولا، قبل طرحه أمام مجلس الأمن الدولي، وبموجبه، فإن سفن الاتحاد ستتمكن من التدخل في عرض البحر قبالة السواحل الليبية، والتحرك عسكريا دون الحاجة إلى أخذ إذن من الدولة التي تعود إليها السفن الموقوفة.

ويأتي هذا غداة اجتماع للقوى الكبرى والبلدان المعنية والفاعلة في الأزمة الليبية، احتضنته العاصمة النمساوية فيينا وخصص لمناقشة الأوضاع في ليبيا خصوصا الجانب الأمني منها، في ظل توسع تنظيم "داعش" الإرهابي.

وكانت حكومة الوفاق الوطني، المدعومة من قبل الأمم المتحدة، قد طلبت خلال هذا الاجتماع تقديم الدعم العسكري والاستخباراتي لمواجهة التهديدات الأمنية، وهو المطلب الذي لقي ترحيبا من قبل ممثلي الدول المشاركة التي عبرت عن استعدادها لدعم حكومة فايز السراج.

مزيد من التوضيحات مع علية العلاني الخبير التونسي في الشؤون الأمنية:

00:01:26

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا