العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإيطاليات الى الشارع الأحد احتجاجا على برلسكوني

الإيطاليات الى الشارع الأحد احتجاجا على برلسكوني

على برلسكوني اتفقن، ودفاعا على كرامة المرأة الإيطالية اجتمعن...الأحد القادم لن يكون نهاية عطلة هادئة في روما....    ...

 "ليست تعبئة سياسية، انه تحرك عفوي لنساء مختلفات من كل الاعمار والتوجهات"، صرحت اليزا دافوليو وهي شاعرة في ال35، وتدير دافوليو مدونة "سي نون اورا كواندو 13 فبرايو 2011" (اذا لم نتحرك الان فمتى) الذي أنشىء خصيصا للمناسبة.
ووقعت اكثر من 50 الف امرأة المذكرة خلال اسبوع للتنديد بقوة ب"اظهار المرأة مرارا وتكرارا كاداة للتجارة الجنسية في الصحف والمجلات وقنوات التلفزة والحملات الاعلانية".
وقالت المخرجة السينمائية فرانشيسكا كومنشيني احدى منظمات التحرك مع شقيقتها كريستينا وهي مخرجة ايضا، لفرانس برس "تلقينا كما كبيرا من الاتصالات الهاتفية من نساء اعربن عن رغبتهن في المشاركة في التظاهرة ولم نكن نتوقع ذلك بتاتا".
ويبث فيديو قصير على موقع يوتيوب للدعوة الى التحرك الاحد مع توقع تنظيم تظاهرات في مئات المدن الايطالية منها روما وميلانو.
وسيتم خلال التظاهرة الحديث عن سلوك برلوسكوني الذي يشتبه بانه اقام علاقة جنسية مع قاصر تدعى روبي مقابل مبلغ من المال.
وقالت فرانشيسكا كومنشيني ان "برلوسكوني اظهر احتقارا كبيرا للمرأة منذ زمن بعيد مع ملاحظاته التي تنم عن ازدراء بالنساء".
من جهتها قالت كريستينا المروجة لمدونة "دي نووفو" (من جديد) التي تم انشاؤها للفت الانتباه حول وضع الايطاليات "السيء", "هنا تجاوزنا حدود ما هو مقبول فهو يعطي صورة عن المرأة كأنها لا تزال تعيش في عصر سابق".
وستشارك اليزا مع رضيعها البالغ من العمر ثلاثة اشهر وشريكها, لاننا نرحب بكل الرجال الذين يدعمون قضيتنا، وقالت اليزا انه لن يكون في هذه التظاهرات تمييز بين النساء موضحة انه "ليس تحركا ضد المومسات".
كما ستشارك حركة الدفاع عن حقوق المومسات في تظاهرة الاحد، وقالت لونيتا سافينو وهي ممثلة مسرح مشهورة "نود التصدي لهذه الثقافة المنتشرة التي تقول بانه يمكن للمرأة سلوك طريق مختصر وكسب الكثير من المال بمجرد ان تكون جميلة وتحضر حفلات وتبيع جسدها ولو لليلة واحدة".
والتحرك الذي سيضم شخصيات مشهورة مثل الممثلة لاورا مورانتي ومهندسة الديكور غاي اولينتي سيسعى الى اثبات بان هاتين المرأتين نجحتا في الحياة بطريقة اخرى.
وبعد الاحد, تأمل كريستينا وفرانشيسكا واخريات في ان يفضي التحرك في الربيع الى مؤتمر كبير وانشاء شبكة لتشكيل اتحاد لجمعيات نسائية "لا تتمتع باي ثقل سياسي".
وقالت كريستينا كومنشيني "لم تقم حكومات اليمن ولا اليسار باي شيء" لتحسين وضع المرأة, منددة بتعرضهن "للتمييز في سوق العمل بسبب عدم توفر دور حضانة ومساعدات للاسر ووظائف بدوام جزئي".
وفي ايطاليا حيث تقدر نسبة الولادات ب4,1 طفل لكل امرأة, من بين الادنى في اوروبا, تبلغ نسبة النساء العاملات 50% تقريبا (59% في الاتحاد الاوروبي) رغم انهن يحملن شهادات علمية اكثر من الرجال.

إضافة تعليق

انظر أيضا