العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإنصات...خصلة أساسية لنجاح العلاقات الاجتماعية

الإنصات...خصلة أساسية لنجاح العلاقات الاجتماعية

قد يقضي بعضنا وقتا طويلا في تعلم مهارات الإقناع والتأثير في الآخرين، لكنه يغفل عن خصلة أساسية تعتبر المفتاح الرئيسي لنجاح العلاقات الاجتماعية، يتعلق الأمر بالإنصات، الذي يتجاوز كونه خصلة بشرية طبيعية إلى فن نحتاج أن نتعلم مهاراته وكيفية إتقانه.   ...

ويفرق مولاي محمد الإسماعيلي، مدرب دولي معتمد وأستاذ التواصل والإعلام في برنامج "صباح الأسرة" ما بين الاستماع والإنصات، باعتبار الأولى ترتبط بحاسة السمع والتقاط الأصوات المحيطة، بينما تتجاوزها الثانية لتحيل على الاستماع المرفوق بالإدراك واستحضار اليقظة والانتباه. ويضيف الاسماعيلي أن غياب الإنصات يعتبر إحدى المعضلات الكبرى التي تعانيها مجتمعاتنا، ذلك أنه أهم عنصر في التواصل، وبالتالي فإننا عندما لا نمنحه الأهمية التي يستحقها تكون النتيجة فشل العملية التواصلية برمتها.

ويقدم الإسماعيلي نصائح لتطوير هذه المهارة، منها الانتباه جيدا لما يقوله المخاطب وإصدار إشارات للإحالة على أننا نعطي اهتماما لما يقوله، كالاستفسار عن نقطة ما أثارها في حديثه أو إعادة صياغة بعض الأفكار التي قالها، دون مقاطعته أثناء حديثه لما لذلك من دلالة سلبية وتأثير على مجرى الحديث.

ويؤكد الاسماعيلي على ضرورة لفت انتباه الشخص الذي يقاطع حديث الآخرين إلى ذلك، وحثه على الانتظار إلى حين إتمام المتحدث فكرته، من أجل التأسيس لحوار بناء ومنصف، معتبرا أن تفعيل مهارة الإنصات أمر ضروري لتأسيس مجتمع مبني على تقبل واحترام الآخر ونبذ جميع أنواع التطرف والعنف والإقصاء.
00:01:17

إضافة تعليق

انظر أيضا