العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإعلان عن تعديل حكومي جزئي في موريتانيا

الإعلان عن تعديل حكومي جزئي في موريتانيا

أعلن، اليوم الاثنين 11 يونيو، بنواكشوط، عن إجراء تعديل حكومي جزئي، تم بموجبه خروج أربعة وزراء من تشكيلة الحكومة الموريتانية برئاسة الوزير الأول يحيى ولد حد أمين. 

وذكرت الوكالة الموريتانية للأنباء أن رئاسة الجمهورية أعلنت أنه بموجب مرسوم صادر اليوم وباقتراح من الوزير الأول، تم تعيين كل من اسماعيل ولد الشيخ أحمد (المبعوث الأممي السابق إلى اليمن) وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون، خلفا لإسلك ولد إزيد بيه، ومريم بنت بلال وزيرة للشباب والرياضة، خلفا لمحمد ولد جبريل، وهما الوجهان الجديدان اللذان دخلا إلى الحكومة.

 

وأضاف المصدر ذاته أنه تم بموجب هذا المرسوم تعيين الناها بنت حمدي ولد مكناس، التي كانت تشغل منصب وزيرة التجارة والصناعة والسياحة، وزيرة للشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، خلفا لميمونة بنت التقي، وخديجة أمبارك فال وزيرة للتجارة والصناعة والسياحة، علما بأنها كانت تشغل منصب الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج . 

 

كما يتعلق هذا التعديل الحكومي الجزئي بإدماج حقيبة العلاقات مع البرلمان، التي كانت تشغلها هاوا الشيخ سيديا تانديا، مع وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، التي بقي على رأسها محمد الأمين ولد الشيخ، الذي حافظ أيضا على منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة.

 

يذكر أن آخر تعديل جزئي على حكومة يحيى ولد حدمين كان قد أجري، في 29 نونبر الماضي، وهم حقيبتي العدل والتشغيل والتكوين المهني.

إضافة تعليق

انظر أيضا