العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإعلان عن البلد المنظم لـ "كان2019".. انطلاق اجتماع "الكاف"

الإعلان عن البلد المنظم لـ "كان2019".. انطلاق اجتماع "الكاف"

انطلق صباح الثلاثاء 08 يناير، اجتماع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ('كاف') في السنغال، وذلك لإعلان إسم البلد المضيف لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019.

 

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ('كاف') أعلن الاثنين أنه قام بتقديم موعد الإعلان عن البلد المضيف، الذي كان مقررا الأربعاء 09 يناير، مع الإشارة إلى أن كل من مصر وجنوب افريقيا كانا قد قدما ملفي ترشيحهما لتنظيم البطولة.

وتحدثت تقارير صحافية، أن 'الكاف' قد يرجئ الإعلان عن إسم البلد المضيف، مرة أخرى، دون يتأكد الأمر من مصدر رسمي بالاتحاد الافريقي، إلا أن فرضية تأجيل الإعلان تظل واردة .
وكان الاتحاد ('كاف') قد سحب أواخر نوفمبر الماضي، من الكاميرون استضافة البطولة المقررة بين 15 يونيو و13 يوليو المقبلين، على خلفية التأخر في إنجاز أعمال البنى التحتية ومنشآت الملاعب، إضافة الى مخاوف من الوضع الأمني.
وبعدما أعاد فتح باب الترشح للاستضافة، تقدمت كل من مصر وجنوب إفريقيا بطلبي ترشيح، وكان من المفترض أن يرسو الخيار على أحدهما اثر اجتماع للجنة التنفيذية للاتحاد القاري يعقد الأربعاء في العاصمة السنغالية دكار، قبل أن يعلن الكاف مساء الإثنين تقديم الموعد.
وأشار الاتحاد في بيان الى أن اجتماع اللجنة 'تم تقديمه الى الثلاثاء الثامن من يناير 2019' عند الساعة 08:30 صباحا (بتوقيت غرينيتش) في أحد فنادق العاصمة السنغالية، 'بعدما كان مقررا الأربعاء في التاسع من يناير في المكان نفسه'.
وأكد الاتحاد أن 'القرار بشأن المضيف لكأس الأمم الإفريقية 2019 هو على رأس أجندة الاجتماع' الذي سيليه مؤتمر صحافي يتوقع أن يعقد عند الساعة 10,30 ت غ.
ولم يحدد الاتحاد أسباب تقديم الاجتماع، علما أن موعده الجديد يصادف قبل ساعات من حفل توزيع جوائزه السنوية، والذي يقام في دكار أيضا.
وتنحصر المنافسة على الاستضافة بين مصر التي سبق لها تنظيم البطولة القارية الأهم على مستوى المنتخبات أربع مرات آخرها في عام 2006، وجنوب إفريقيا التي استضافتها مرتين (1996 و2013)، علما أنها الدولة الوحيدة في القارة التي استضافت نهائيات كأس العالم، وذلك في 2010.
وأعلن الاتحاد المصري اليوم أن وفدا منه يتقدمه رئيسه هاني أبو ريدة وصل دكار لـ 'الترويج للملف المصري قبل التصويت الرسمي'، مشيرا الى شعار وفده هو 'صوتك لـ7000 آلاف سنة حضارة'.
ويتمتع كل ملف بنقاط قوة وضعف.
فمن حيث البنى التحتية، يرجح ألا يواجه أي منهما مشكلة في استضافة البطولة القارية، اذ يمكن لجنوب إفريقيا الاعتماد على الملاعب العشرة التي استضافت مونديال 2010، إضافة للبنية التحتية الممتازة.
وتعد البنية التحتية أيضا من نقاط القوة المصرية، اذ تمتلك الملاعب والطرق والفنادق والمطارات اللازمة. وسبق لأبو ريدة أن كشف عزم مصر على الاستضافة في ثمانية ملاعب في أربع مدن هي القاهرة (استاد القاهرة الدولي، استاد السلام، استاد الدفاع الجوي، الكلية الحربية)، وملاعب الجيش في برج العرب والإسكندرية والاسماعيلية والسويس.
ونظرا لتمتع البلدين بخبرة في مجال تنظيم البطولات، ستكون عوامل أخرى حاسمة في الاختيار، منها النقل التلفزيوني حيث تتمتع جنوب إفريقيا بأفضلية لكون الانتاج التلفزيوني فيها من الأفضل في القارة، ما سيؤثر في تنظيم حدث سيتابعه الملايين في العالم عبر الشاشات.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا