العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإعلام المصري : المنتخب المغربي الأقوى افريقيا وسيذهب بعيدا في المونديال

الإعلام المصري : المنتخب المغربي الأقوى افريقيا وسيذهب بعيدا في المونديال

اعتبر محللون رياضيون مصريون، أن المنتخب المغربي لكرة القدم، أفضل منتخب افريقي حاليا، ورشحوه أن يقدم أفضل المستويات في مونديال روسيا 2018.

وقال محللون على قناة "أون تيفي" إن المغرب يتوفر على تركيبة بشرية، بقيادة المدرب هيرفي رونار، تجعله الأفضل حاليا في القارة، بل إنه يعتبر الأقرب لخلق مفاجأة في المونديال، بحسب ذات المصدر.

ولم يخف بعض المحللين والإعلاميين المصريين، انبهارهم من المستوى الكبير للمنتخب الوطني، والذي يرتكز على قاعدة قوية، تتمثل في منتخب المحليين المتوج أخيرا بلقب كأس افريقيا للمحليين.

تجدر الإشارة إلى أن الناخب الوطني هيرفي رونار، عقد ندوة صحفية الاثنين 26 مارس، وقال خلالها إن المباراة التي سيخوضها المنتخب الوطني ضد نظيره الأوزبكي ،مساء الثلاثاء 27 مارس، بالمجمع الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء ،استعدادا لنهائيات كأس العام ،التي ستجرى الصيف المقبل في روسيا ،ستشكل مناسبة لتجريب أكبر عدد من اللاعبين ،الذين لم تتح لهم الفرصة للمشاركة في اللقاء السابق أمام المنتخب الصربي، للوقوف على مدى جاهزيتهم.

وأوضح رونار في الندوة الصحفية ،التي عقدها في الدار البيضاء ،أن مباراة أوزباكستان تشكل محكا حقيقيا أمام اللاعبين لإظهار مؤهلاتهم ، مبرزا أن العناصر التي سيتم الاعتماد عليها في هذه المباراة مطالبة بالبصم على حضور جيد ، خاصة و أن المنافسة على مقعد ضمن اللائحة النهائية للمنتخب المغربي ستكون شرسة.
و كشف الناخب الوطني انه تم استدعاء اللاعبين محمد الناهيري و صلاح الدين السعيدي، لتعزيز صفوف المنتخب الوطني خلال المباراة الودية لتعويض الغيابات المسجلة داخل النخبة نتيجة الأعطاب، مؤكدا ان لاعبي نادي الوداد الرياضي يبصمان على حضور جيد في البطولة الوطنية و قدما معا عروضا محترمة نالت الاستحسان ،خلال منافسات بطولة افريقيا للاعبين المحليين التي جرت مؤخرا في المغرب .

و في معرض حديثه عن المنتخب الأوزبكي ، قال رونار " سنواجه خصما جيدا ، يتميز بالأداء الرجولي و الاندفاع البدني و الانتشار الجيد داخل رقعة الميدان " ، مضيفا أن هذا المنتخب كان قاب قوسين من التأهل الى نهائيات روسيا 2018 . 
و في تقييمه لأداء العناصر الوطنية امام منتخب صربيا ، أكد رونار انه يتعين تصحيح مجموعة من الامور التكتيكية تهم بالخصوص تبادل التمريرات خاصة في المناطق الحساسة من رقعة الميدان ،و احتكار الكرة ، و التفوق العددي ، وممارسة الضغط على حامل الكرة .
وكان المنتخب المغربي قد تفوق على نظيره الصربي بهدفين لواحد في مباراته الودية الأولى التي جمعت بينهما على أرضية الملعب الأولمبي بتورينو بايطاليا استعداد لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

إضافة تعليق

انظر أيضا