العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإصابة بالسرطان..ليست نهاية الحياة

الإصابة بالسرطان..ليست نهاية الحياة

DR

يصاحب تشخيص مرض السرطان شعور المريض بمجموعة من المشاعر القوية كالخوف من الموت والغضب والأمل والشعور بالذنب والإنكار والحزن والوحدة والترقب، وكلها مشاعر طبيعية ومحتملة، ويمكن أن تستمر هذه الآثار الوجدانية والعاطفية الناجمة عن الإصابة بمرض السرطان طويلاً حتى بعد العلاج.

إنطلاقا من تجربتها مع مرضى السرطان، تؤكد الدكتورة زكية بوزياني المتخصصة في أمراض السرطان أن العامل النفسي لدى مريض السرطان، يعد أهم عوامل العلاج، فهناك من يصمد للمرض ويعبر المرحلة الخطيرة بنجاح، وهناك من يستسلم  ويعتبره نهاية للحياة خصوصا وأن المرض اقترن عند الكثيرين بالنهاية الحتمية.

بالمقابل، اعتبرت الطبيبة أن الإصابة بمرض السرطان لا تعني فقدان الأمل ونهاية الحياة، لاسيما وأنه توجد اليوم الكثير من العلاجات الحديثة، التي تساعد على القضاء عليه والشفاء منه.

ويحتاج المريض الكثير من الدعم النفسي من المحيطين به والتسلح بالإيمان والعزيمة للتغلب على المرض والتحلي بالقوة التي ستساعده على تخطي هذه المحنة، لاسيما وأن جل الأمراض تحتاج لحالة نفسية مستقرة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا