العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الأمم المتحدة : خطر داعش "يبقى قائما" في المغرب العربي

الأمم المتحدة : خطر داعش "يبقى قائما" في المغرب العربي

DR

لا تزال تهديدات تنظيم داعش الإرهابي قائمة بالنسبة لليبيا وباقي بلدان المغرب العربي، رغم الهزيمة الكبيرة التي مني بها في معقله السابق بمدينة سرت الليبية، حسب ما أوضحته منظمة الأمم المتحدة.

 

وأكد التقرير الرابع للأمم المتحدة حول التنظيم الإرهابي، إن الهجوم العسكري أخرج داعش من سرت الليبية من خلال تقليص قدراته في الاستفادة من الموارد، لكن دون القضاء نهائيا على التهديد، بعدما تفرق مقاتلوه في أنحاء متعددة من البلاد، حيث يترواح عددهم من عدة مئات إلى 3000.

ولا يزال داعش يمثل تهديدا خطيرا لبلدان جوار ليبيا، حيث ذكرت المنظمة الأممية في هذا الصدد بالاعتدائين اللذين   استهدفا في نوفمبر قوات الأمن التونسية و اعتداء انتحاري ثالث ارتكب في كاتدرائية بالقاهرة خلف 25 قتيلا.

وإذا كان تنظيم داعش قد انهزم في ليبيا، إلا أنه عزز وجوده في غرب إفريقيا والساحل وأحسن دليل على ذلك الاعتداءات الاخيرة التي ارتكبت في النيجر وبوركينا فاسو.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا