العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الأمم المتحدة تتخلى عن سريتها في انتقاء الأمين العام الذي سيخلف بان كي مون

الأمم المتحدة تتخلى عن سريتها في انتقاء الأمين العام الذي سيخلف بان كي مون

DR

للمرة الأولى وبعد سبعين عاما على السرية في عملية انتقاء الأمين العام للأمم المتحدة، سيخضع المرشحون للمنصب لجلسات استماع، على مدى ثلاثة أيام ، أمام الجمعية العامة لإعلان ترشيحاتهم والدفاع عنها.

الخروج عن المألوف وعن السرية التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ عقود، يروم حسب الجمعية العامة، إجراء الانتخابات بمزيد من الشفافية، على أن يقدم  كل مرشح ترشيحه خطيا مرفقا بسيرة ذاتية.

وسيعرف الترشيح لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة خلال الأسبوع الحالي، محطات شبيهة بالحملات الانتخابية في الجمعية العامة،  يقدم خلالها المرشح أوراق اعتماده ويجيب على الأسئلة في جلسة تستغرق ساعتين، بهدف الحصول على التصويت الخاص لمجلس الأمن الذي سيختار الفائز بالمنصب.

ومن بين أبرز المرشحين لمنصب الأمين العام الذي سيتنحى عنه بان كي مون نهاية العام الجاري، نجد البلغارية إيرينا بوكوفا مديرة "اليونيسكو"، ورئيسة الوزراء النيوزيلاندية السابقة "هيلين كلارك" التي ترأس برنامج الأمم المتحدة للتنمية، والمفوض السابق للأمم المتحدة للاجئين البرتغالي أنطونيو غيتيريس.

قرار انتقاء الأمين العام الجديد سيكون ثمرة اتفاق بين الدول التي تمتلك حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن، وهي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا، ما يجعل من هذه الدول الخمس صاحبة القرار في النهاية.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا