العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الأزمة السورية كلفت الاقتصاد اللبناني 18 مليار دولار

الأزمة السورية كلفت الاقتصاد اللبناني 18 مليار دولار

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني رائد خوري، اليوم السبت، أن الأزمة السورية كلفت اقتصاد بلاده 18 مليار دولار ما بين سنتي 2011 و2017.

وأوضح خوري خلال مؤتمر صحفي ببيروت، أن العديد من القطاعات تأثرت بهذه الأزمة سواء تعلق الأمر بالتطبيب الذي ارتفع الطلب عليه بنسبة 40 في المائة، أو باستهلاك الكهرباء الذي ارتفع بمعدل 486 ميغاواط، أو بقطاع التعليم الذي شهد ضغطا بارتفاع عدد الطلاب السوريين في لبنان إلى 200 ألفا.

وقال الوزير إن الناتج المحلي للبلد انخفض من 8 في المائة سنة 2011 إلى 1 في المائة خلال السنة الحالية، وأن اليد العاملة للنازحين تجاوزت 384 ألفا، ووصلت نسبة البطالة في أوساط اللبنانيين 30 في المائة، فيما ارتفعت نسبة الفقر لتصل 53 في المائة في شمال البلاد، و48 في المائة في الجنوب، و30 في المائة في البقاع (شرق لبنان).

واضاف أن معدل راتب العامل السوري النازح في لبنان وصل إلى 278 دولارا، أي بانخفاض بنسبة 50 في المائة من الحد الأدنى للراتب اللبناني.

وأشار الوزير إلى أن لبنان يستقبل النسبة الأعلى للنازحين في العالم (35 في المائة) وذلك بالمقارنة مع عدد سكانه.

إضافة تعليق

انظر أيضا