العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الآلاف يخلون منازلهم هربا من حرائق كاليفورنيا

الآلاف يخلون منازلهم هربا من حرائق كاليفورنيا

أخلى آلاف الأشخاص منازلهم في جنوب كاليفورنيا هربا من حريق مفتعل اجتاح صباح السبت 28 يوليوز جنوب شرق لوس أنجلس، بعدما كان حاكم الولاية طلب المساعدة الفدرالية لمكافحة حريق مدمر يجتاح مناطق أخرى من الولاية.

وقضى رجلا إطفاء خلال مكافحة حريقي 'كرانستون' في جنوب شرق لوس أنجلس، و'كار' في شمال كاليفورنيا، اللذين يعتبران الأخطر بين حرائق عدة تجتاح أكثر الولايات الأميركية اكتظاظا.

واجتاح حريق ثالث أطلق عليه اسم 'فيرغوسون' متنزه يوسيميتي الوطني في وسط كاليفورنيا وأدى إلى وفاة رجل إطفاء قبل بضعة أيام، ما اجبر السلطات على إغلاق أهم المعالم السياحية في البلاد جزئيا.

ويحاول أكثر من 1300 رجل اطفاء مكافحة حريق 'كرانستون' الذي يتمدد بشكل سريع ما اجبر السلطات على إجلاء نحو سبعة آلاف شخص، بحسب ما أعلن جهاز حماية الغابات،  وكان حريق 'كرانستون' اندلع الأربعاء 25 يوليوز.

وأعلن الجهاز أن الأخطار الناجمة عن حريق 'كرانستون' دفعت إلى إغلاق مؤقت لكافة المتنزهات التابعة لجهاز حماية الغابات ضمن إطار محمية سانتا روزا وجبال سان جاسينتو المصنفة معلما وطنيا.

وتم توقيف رجل يبلغ 32 عاما ووجه إليه الاتهام بإضرام 15 حريقا بما فيها حريق 'كرانستونز ووحذرت هيئة الخدمات الطارئة في كاليفورنيا من ان 'مخاطر الحرائق مستمرة في الارتفاع في كاليفورنيا. احرصوا على أن تكونوا جاهزين مع عائلاتكم وأصدقائكم لعمليات الإخلاء. كونوا يقظين'.

وطلب يوم الجمعة 27 يوليوز حاكم الولاية جيري بروان المساعدة الفدرالية 'لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات'، بحسب ما أعلن مكتبه في بيان.

وطلب براون مساعدة الطائرات العسكرية وتوفير لوازم الإيواء والمياه إلى 30 ألف شخص تم إجلاؤهم في شاستا كاونتي في شمال وسط كاليفورنيا حيث خرج حريق 'كار' عن السيطرة، بحسب البيان.

كما أعلن براون حالة الطوارئ في شاستا وأمر قوات الحرس الوطني بمؤازرة 3400 عنصر إطفاء في محاولة لاحتواء حريق 'كار' الذي دمر 500 مبنى واتى على أكثر من 19400 هكتار من الأراضي.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا