العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اكتشاف أثري جديد في صعيد مصر عبارة عن تابوت حجري بداخله مومياء

اكتشاف أثري جديد في صعيد مصر عبارة عن تابوت حجري بداخله مومياء

DR

أعلنت وزارة الأثار المصرية اليوم الثلاثاء عن العثور على تابوت من الحجر الرملي بمقبرة في البر الغربي بمحافظة أسوان، جنوب القاهرة.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، في بيان إن البعثة الأثرية المصرية العاملة بموقع الأغاخان بالبر الغربي بأسوان نجحت في الكشف عن تابوت من الحجر الرملي ذو غطاء منحوت بهيئة آدمية وبداخله مومياء سليمة وملفوفة بالكتان، وذلك داخل مقبرة تعود إلى العصر المتأخر.

وأضاف وزيري أنه تم العثور على التابوت "داخل مقبرة أثرية ضمن ثلاث مقابر عثرت عليها البعثة أثناء عمل مجسات في الطريق الغربي بجوار المدق المؤدي إلى ضريح الأغاخان".

وأوضح أنه تم العثور أيضا على بقايا توابيت فخارية، وأجزاء من لوحات حجرية يوجد على البعض منها بقايا ألوان بالإضافة إلى أجزاء من تابوت خشبي مسجل عليه بعض الكتابات الهيروغليفية ومسجلة في صفوف عمودية والبعض منها مزين بزخارف.

من جانبه، قال مدير عام آثار أسوان والنوبة عبد المنعم سعيد، إنه خلال أعمال التنظيف الاثري داخل المقبرة تم العثور على مجموعة من المومياوات دفنت بطريقة عشوائية وغير منظمة، مرجحا أن تكون المقبرة قد استخدمت للدفن الجماعي.

وأشار إلى أنه مع استكمال أعمال الحفر عثرت البعثة أيضا على غرفة مستطيلة الشكل يبلغ مساحتها ثلاثة أمتار في خمسة أمتار، وجد فيها رأس لتمثال من الحجر الرملي خالية من أية نقوش أو كتابات، ومجموعة من التمائم المصنوعة من الفيانس والحجر الملون.

كما عثر على تمثال صغير من الخشب للمعبود "حور"، وزينت جدران المقبرة برسومات ملونة تمثل مناظر دينية تمثل بعض من الآلهة منها حتحور وايزيس وانوبيس.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا