العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اقتصاد الصين ينمو ب7 ،9 بالمئة في الربع الاول لكن التضخم يتسارع

اقتصاد الصين ينمو ب7 ،9 بالمئة في الربع الاول لكن التضخم يتسارع

استمر نمو الاقتصاد الصيني على وتيرة عالية في الفصل الاول من العام الحالي مسجلا زيادة ب7 ،9 بالمئة في الناتج الاجمالي لكن التضخم تسارع ليبلغ4 ،5 بالمئة في آذار/مارس وهو اعلى مستوى له منذ2008 ، بحسب ما اعلنت السلطات الصينية الجمعة. ...

وارتفعت الاسعار عند الاستهلاك، وهي اهم دلائل التضخم، في مجمل الفصل الاول من العام بنسبة5 بالمئة، رغم سلسلة من اجراءات التقشف اتخذتها الحكومة التي تخشى من ان يؤدي التضخم الى تحركات اجتماعية.
وارتفعت اسعار المواد الغذائية التي تؤثر مباشرة على الاسر المتدنية الدخل، بنسبة11 بالمئة، بحسب المكتب الوطني للاحصاءات. وتواصل انتعاش القطاع العقاري بعد هدوء السنة الماضية وسجل القطاع زيادة في الاستثمارات بنسبة1،34 بالمئة في الفصل الاول عند6 ،93 مليار يورو.
وقال شينغ لايون المتحدث باسم المكتب الوطني للاحصاءات ان "مناخ التنمية الاقتصادية دوليا ومحليا معقد نسبيا وينطوي على الكثير من الشكوك"، واضاف غير "اننا نعتقد انها بداية سنة جيدة جدا" بالنسبة للصين التي تحظى ب""""نمو مستقر وقوي".
وبقيت نسبة النمو تقريبا في مستوى الفصل السابق حيث سجلت8 ،9 بالمئة. وفي2010 شهد الناتج الاجمالي الصيني زيادة بنسبة3 ،10 بالمئة ما سمح للبلاد بان تصبح ثاني اكبر اقتصاد عالمي. لكن الضغوط التضخمية زادت. وقال المتحدث "ان ابقاء مؤشر الاسعار في حدود5 بالمئة في الفصل الاول لم يكن مهمة سهلة".
وكان رئيس الوزراء الصيني دعا نهاية الاسبوع الى مضاعفة الجهود للتصدي لارتفاع الاسعار. وقال اليستير ثورنتون المحلل المالي "ان الاقتصاد الصيني لا يتباطأ كما كان متوقعا او كما تود الحكومة"، واضاف ان الضغط على الاسعار "ليس مفاجئا بالنظر الى مستوى القروض المصرفية خلال الفصل الاول" من العام.
وارتفع حجم القروض الجديدة التي منحتها البنوك الصينية في آذار/مارس الى 4 ،679 مليار يوان (02 ،72 مليار يورو) بزيادة كبيرة عن فبراير، رغم اجراءات تقشف نقدي كثيرة منذ الخريف الماضي، بحسب ما ذكر الخميس البنك المركزي.
وارتفع الانتاج الصناعي في الفصل الاول بنسبة4 ،14 بالمئة والاستثمارات براس المال الثابت بنسبة25 بالمئة، بحسب مكتب الاحصاءات. وارتفعت مبيعات المفرق، اهم مؤشرات الاستهلاك، بنسبة3 ،16 بالمئة خلال الفترة ذاتها. وارتفعت المؤشرات الثلاثة في مارس اكثر من فبراير ويناير، بحسب ما لاحظ كين بينع الخبير الاقتصادي لدى سيتي غروب مشيرا الى ان "النمو لم يتاثر كثيرا بالتقشف".

إضافة تعليق

انظر أيضا