العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اقباط مصر يحيون قداس الميلاد وسط إجراءات أمنية مشددة

اقباط مصر يحيون قداس الميلاد وسط إجراءات أمنية مشددة

يحيي الاقباط الارثوذكس في مصر قداس عيد الميلاد السبت في كاتدرائية عملاقة جديدة في شرق القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد عام من اعتداءات إرهابية دامية استهدفت الاقلية التي تشكل 10 بالمئة من سكان البلاد.

والقى الرئيس عبد الفتاح السيسي خطابا قصيرا قبل القداس، الذي ترأسه بابا الأقباط تواضروس الثاني، متمنيا لهم ميلاد مجيدا مؤكدا أن البلاد ستنتصر على الإرهابيين. وقال السيسي مخاطبا الاقباط "أنتم أهلنا. انتم مننا. نحنا واحد (...) لن يقدر أحد أبدا على تقسيمنا".

وقال الرئيس المصري إن افتتاح الكاتدرائية "رسالة كبيرة جدا من مصر للعالم كله. رسالة سلام ورسالة محبة". وتابع "نحن نقدم نموذج للمحبة والسلام بيننا وبين بعض" في إشارة للمسلمين والاقباط.

واقامت الشرطة حواجز أمنية خارج الكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة التي تبنيها مصر في شرق القاهرة.

وتجري احتفالات عيد الميلاد في ظل إجراءات أمنية واضحة حول الكنائس الرئيسية في ارجاء البلاد وفي القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد سلسلة من الاعتداءات التي استهدفت الاقباط بدءا من نهاية العام 2016.

ويبقى التهديد كبيرا: فقد أدى اعتداء ارتكبه الاسبوع الماضي جهادي مسلح ضد كنيسة في حلوان في جنوب القاهرة الى مقتل ثمانية أقباط.

 

 

ويشكل الاقباط قرابة 10% من ال 96 مليون مصري ويقيمون في مختلف مناطق البلاد. لكن تمثيلهم ضعيف في الحكومة ويقولون انهم يعانون من التهميش.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا