العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اعتداء فلوريدا: جدل حول ترويج الأسلحة في الولايات المتحدة

اعتداء فلوريدا: جدل حول ترويج الأسلحة في الولايات المتحدة

DR: REUTERS

قتل شخصان على الأقل وأصيب 14 آخرون في إطلاق نار في ملهى ليلي كان يشهد حفلا لمراهقين، الاثنين، في ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة، بعد ستة أسابيع على مجزرة اورلاندو التي استهدفت ناد للمثليين.

 

وقالت شرطة مدينة فورت مايرز في جنوب فلوريدا في بيان "تأكد مقتل شخصين وأصيب ما بين 14 و16 شخصا على الاقل"، مشيرة إلى أن الوقائع حصلت في الموقف التابع لملهى "كلوب بلو".

وأعلنت الشرطة المحلية فجرا أنه تم تأمين المكان فيما يحاول المحققون "تحديد ما حصل"، كما تحدثت عن اطلاق نار آخر على صلة بهذه القضية قرب منزل غير بعيد من الملهى حيث "أصيب شخص بجروح طفيفة". 

وكتب ملهى "كلوب بلو" على موقع فيسبوك "نحن آسفون جدا لجميع من أصيبوا. همنا أن نقدم للمراهقين ما نعتقد أنه مكان آمن للهو"، موضحا أن أعمار الموجودين كانت تراوح بين 12 و17 عاما.

وأضاف الملهى على صفحته الخاصة على فيسبوك أن اطلاق النار وقع "حين كان الملهى يغلق أبوابه والأهل يحضرون لاصطحاب أولادهم"، مضيفا "كان هناك حراس مسلحون وتدابير أمنية كاملة داخل الملهى وأمامه. لم نكن نستطيع القيام بشيء كون هذا العمل المشين لم يرتكبه الاطفال الذين يحضرون الحفل".

وتتسبب عمليات اطلاق النار الدامية المألوفة في الولايات المتحدة  بمقتل نحو 90 شخصا يوميا، ما أصار مجددا الجدل حول سياسة الولايات المتحدة في الترويج للأسلحة وجعلها بين أيدي المواطنين العاديين بمقتضى الدستور، خاصة بعد اعتداءي اورلاندو وسان برناردينو في كاليفورنيا في الثاني دجنبر 2015 والذي خلف 14 قتيلا.

إضافة تعليق

انظر أيضا