العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اعتداء بدافع "عنصري" على رياضية إيطالية من أصل نيجيري

اعتداء بدافع "عنصري" على رياضية إيطالية من أصل نيجيري

أصيبت دايزي أوساكوي، وهي رياضية إيطالية سوداء البشرة، بجروح في عينها مساء الأحد بعدما ألقيت على وجهها ببيضة، في اعتداء قالت الضحية ذات الأصول النيجيرية، انه "بدافع عنصري".

وتأتي هذه الحادثة وسط تزايد التقارير عن الهجمات ذات الدوافع العنصرية في إيطاليا مع قيام الحكومة الجديدة - لاسيما وزير داخلية اليمين المتطرف ماتيو سالفيني- بوضع الهجرة في واجهة الأجندة السياسية.

وكانت المتخصصة برمي القرص، والمولودة في إيطاليا لوالدين نيجيريين، في طريقها الى منزلها في بلدة مونكالييري في شمال البلاد عندما تقدمت سيارة منها ثم شعرت "بضربة قوية في العين". وأضافت الرياضية البالغة 22 عاما بحسب ما نقلت عنها وسائل إعلامية إيطالية "سقطت على الارض وشعرت بسائل. شعرت بالهلع لأني اعتقدت بأنه حمض ("أسيد")".

ونقلت الرياضية المفترض أن تشارك في بطولة أوروبا التي تبدأ الاسبوع المقبل في برلين، الى مستشفى في تورينو وظهرت الإثنين واضعة ضمادة على عينها اليسرى، لكنها أكدت "أنا بخير. لسوء الحظ ، لدي خدش وبعض الجروح على القرنية وسائل في شبكية العين، لكن (...) سأكون بخير".

وشددت أوساكوي التي تحمل الرقم القياسي الإيطالي لرمي القرص في فئة دون 23 عاما، "ما حصل لن يمنعني من المشاركة (في البطولات)"، مجيبة على سؤال حول ما إذا كان الهجوم بدافع عنصري، بالقول "لا أحب استخدام بطاقة العنصرية، لكن في هذه الحالة، الأمر كذلك... أعتقد أنهم كانوا يبحثون عن شخص ملون، امرأة".

وأوضحت "هناك مومسات يعملن في تلك المنطقة وأعتقد أنهم (المعتدون) ظنوا بأني واحدة منهن"، مشيرة الى ان المعتدين هربوا بالسيارة مسرعين، وما حصل "كان عملا جبانا بحت".

ووضع سالفيني الذي تولى منصبه في حزيران/يونيو الهجرة ضمن أولويات جدول أعماله، واعدا بوقف وصول المهاجرين الى إيطاليا والإسراع في ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

وأملت أوساكوي التي كانت تتابع دراستها في الولايات المتحدة في الأشهر الماضية، أنها عادت الى بلادها لتجد "إيطاليا مختلفة"، مضيفة "إنه أمر محزن، بإمكانك أن تشعر بالتوتر عندما تخرج من منزلك. كنت ضحية للعنصرية، لكن لفظيا وحسب (قبل اعتداء الاحد)...، لكن عندما تنقل من الكلمات الى الفعل، فذلك يعني بأن الأمور ذهبت خطوة إضافية" نحو الخطر.

ودانت حركة خمس نجوم التي تحكم البلاد بالائتلاف مع حزب الرابطة اليميني المتطرف، الاعتداء في رسالة على تويتر، معتبرة بأن على الجناة "الشعور بالخجل" ومعربة عن "تضامننا مع دايزي".

ومن جهته، تمنى سالفيني لأوساكوي "الشفاء العاجل"، مضيفا "يجب معاقبة أي عمل عدائي وادانته"، لكن الوزير المتشدد نفى تنامي العنصرية في إيطاليا، واصفا الحديث ذلك بأنه "هراء". 

إضافة تعليق

انظر أيضا