العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

استمرار تسيير جسر جوي لنقل المساعدات الإنسانية المغربية لفائدة الشعب الفلسطيني

استمرار تسيير جسر جوي لنقل المساعدات الإنسانية المغربية لفائدة الشعب الفلسطيني

تواصل، اليوم الثلاثاء 05 يونيو، تسيير الجسر الجوي الذي أقامته المملكة المغربية، بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، لنقل المساعدات الإنسانية لفائدة الشعب الفلسطيني، بعد أن حطت أربع طائرات تابعة للقوات المسلحة الملكية، بمطار 'قاعدة شرق القاهرة الجوية'، محملة بشحنات من المساعدات الانسانية التي سيتم نقلها برا إلى قطاع غزة.

 

 

وأشرف على عملية وصول واستقبال هذه المساعدات، بقاعدة شرق القاهرة الجوية، سفير المملكة بالقاهرة ومندوب المملكة الدائم بالجامعة العربية أحمد التازي.

 

وكانت أربع طائرات عسكرية أخرى محملة بمساعدات انسانية مغربية قد حطت أمس الإثنين بالمطار ذاته..

 

وتشمل هذه العملية الانسانية إقامة مستشفى ميداني للقوات المسلحة الملكية بقطاع غزة، وتقديم كمية من الأدوية الضرورية والأغطية والمواد الغدائية لفائدة ساكنة القطاع.

 

وسيوفر المستشفى خدمات استشفائية للفلسطينيين ضحايا الأحداث الأخيرة، وكذا لمجموع ساكنة المنطقة.

 

أما المساعدة الغدائية الممنوحة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والتي يبلغ حجمها 113 طنا، (56,5 طنا لقطاع غزة و 56,5 طنا لرام الله والقدس)، فتشمل مواد أساسية متنوعة، لاسيما تلك التي تستهلك في شهر رمضان الأبرك.

 

وتشمل هذه المساعدة التي سيتم إرسالها إلى قطاع غزة، أيضا 5000 من الأغطية، و25 طنا من الأدوية.

 

ويتوفر المستشفى الطبي والجراحي الميداني المغربي بغزة على كافة التخصصات الطبية من أجل تلبية الاحتياجات الصحية لساكنة القطاع، من قبيل جراحة العضام والجهاز الهضمي والشرايين وطب الأطفال وأمراض الأذن والأنف والحنجرة وطب العيون، إلى جانب تخصصات أخرى.

 

وتجسد هذه المبادرة التي يجري تنفيذها بتنسيق مع السلطات المصرية والفلسطينية، الالتزام التضامني للمملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس تجاه الدول الشقيقة والصديقة، كما تأتي تكريسا لدعم المغرب الموصول للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة، وللتخفيف من معاناته.

 

وكان الملك محمد السادس قد أشرف شخصيا، يوم الثلاثاء الماضي بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، على اعطاء انطلاقة عملية إرسال المساعدات الإنسانية الموجهة للشعب الفلسطيني.

إضافة تعليق

انظر أيضا