العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

استمرار تحسن الاقتصاد الوطني خلال الفصل الثالث من 2017

استمرار تحسن الاقتصاد الوطني خلال الفصل الثالث من 2017

DR

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أنه من المتوقع أن يواصل الاقتصاد الوطني تحسنه، خلال الفصل الثالث من 2017، مدعوما بارتفاع القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 14,9 في المائة.

 

وأوضحت المندوبية السامية، في مذكرة إخبارية حول الوضعية الاقتصادية خلال الفصل الثاني من 2017 وتوقعات الفصل الثالث من نفس السنة، أن هذا التحول يعزى بالأساس إلى استمرار ديناميكية الانتاج النباتي فيما سيشهد الإنتاج الحيواني بعض التباطؤ، موازاة مع تـقلص اثار الأمراض الفيروسية التي أصابت قطاع الدواجن خلال السنة الفارطة، ليعود الإنتاج إلى مستوياته الاعتيادية.

وأضاف المصدر ذاته أن القطاعات غير الفلاحية ستحافظ على تطورها الإيجابي خلال نفس الفترة، في ظل ظرفية ستتسم بتحسن مناخ البلدان الناشئة وكذلك منطقة الأورو، موازاة مع زيادة الطلب الداخلي وكذلك تحسن المبادلات التجارية العالمية ب 6,7 في المائة. ويرتقب حسب المندوبية، أن يعرف الطلب الخارجي الموجه للمغرب ارتفاعا يقدر ب 5,7 في المائة، حسب التغير السنوي، ستستفيد منه، على الخصوص، الصادرات الصناعية، حيث يرتقب أن تحقق الصناعات التحويلية زيادة تقدر ب 2,7 في المائة، خلال الفصل الثالث من 2017، مشيرة الى أن القيمة المضافة للمعادن ستشهد نموا ملموسا يقدر ب 11,8 في المائة، بفضل تحسن طلب الصناعات الكميائية المحلية، نتيجة ارتفاع القدرات الإنتاجية لوحدات التحويل بالجرف الاصفر.

وعلى العموم، تضيف المندوبية، يتوقع أن تشهد القيمة المضافة للأنشطة الغير فلاحية زيادة بنسبة 2,7 في المائة، حسب التغير السنوي، وأن يحقق الاقتصاد الوطني نموا يقدر ب 4,1 في المائة، خلال الفصل الثالث من 2017، عوض 1,3+ في المائة، خلال نفس الفترة من 2016.

إضافة تعليق

انظر أيضا