العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي الأمريكي

أعلن البيت الأبيض استقالة مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأمريكي، بعد فضيحة اتهامه بإجراء اتصالات مع روسيا إبان الفترة المتراوحة ما بين الانتخابات الرئاسية وتولي ترامب مهام الرئاسة.

وعين الرئيس دونالد ترامب الجنرال المتقاعد جوزيف كيث كيلوج، قائما بأعمال مستشار الأمن القومي، عقب إعلان استقالة فلين.

واتهم فلين بمناقشة موضوع العقوبات الأمريكية مع السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية سيرغي كيسلياك خلال الفترة المذكورة، وهو الأمر الذي نفاه فلين.

ودفعت هذه القضية عددا من البرلمانيين الديموقراطيين إلى المطالبة بإقالة فلين، الذي عينه ترامب وكان معروفا بتأييده للمرشح الجمهوري إبان حملته الانتخابية.

وتشكل استقالة فلين عقب فضيحة الاتصالات مع السفير الروسي ضربة جديدة لإدارة ترامب، التي كان يشكل فلين إحدى ركائزها الأساسية، بعد أقل من شهر من تولي ترامب مقاليد الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

قراءىة في الموضوع مع حسين أمين، رئيس قسم الإعلام بالجامعة الأمريكية في القاهرة:

00:01:02

 

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا