العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

استئناف الحوار بين حلف شمال الأطلسي وروسيا بشأن أزمة أوكرانيا

استئناف الحوار بين حلف شمال الأطلسي وروسيا بشأن أزمة أوكرانيا

DR

استأنف حلف شمال الأطلسي وروسيا، الأربعاء، في بروكسل حوارا على مستوى السفراء، لمناقشة الأزمة في أوكرانيا وسبل الحد من المخاطر العسكرية والوضع في أفغانستان، بعد انقطاع استغرق عامين بسبب الأزمة الأكرانية، فيما يخيم التوتر على بحر البلطيق.

وبدأ سفراء الدول الأعضاء الـ28 في الحلف وسفير روسيا ألكسندر غروشكو، لقاء ببروكسل، ضمن هيئة حوار "مجلس حلف شمال الأطلسي - روسيا".

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ "تبادلنا وجهات نظرنا، وتمكنا من الاستماع لأفكار الطرفين، لنساهم بذلك في تعزيز قدرتنا على التحاور في شكل أفضل، وهو أمر مهم للغاية حين تكون المراحل صعبة كما هي الآن".

وتوقع ستولتنبرغ «أن يعرض الروس وجهة نظرهم خلال الاجتماع»، مضيفا «لا نخشى الحوار، بل نعتقد على العكس أن الحوار أكثر أهمية في الأوقات الصعبة والتوتر الشديد»، وأضاف أن سفراء الحلف يأملون في ايجاد «آليات معززة لخفض المخاطر المرتبطة بالنشاطات العسكرية، مثل تلك التي شهدناها في بحر البلطيق من حوادث خطيرة في الأيام الأخيرة»، حين حلقت مقاتلات روسية فوق سفينة أميركية ثم قرب طائرة استطلاع أميركية.

واعتاد سفراء حلف شمال الأطلسي وروسيا، الاجتماع بانتظام في إطار هيئة "مجلس حلف شمال الاطلسي-روسيا" إلى حين اندلاع الأزمة الأوكرانية، التي أعادت الأجواء إلى ما يشبه حقبة الحرب الباردة.

ويرى مراقبون أن هذه المباحثات بادرة جيدة، إلا أنها لا تعني بالضرورة إيجاد تسوية للتباين في وجهات النظر.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا