العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ارتفاع غير مسبوق في أسعار المواد ذات الإستهلاك الواسع في الجزائر

ارتفاع غير مسبوق في أسعار المواد ذات الإستهلاك الواسع في الجزائر

DR

عاش الجزائريون نهاية الأسبوع الماضي، على وقع مستجدات اقتصادية غير مسبوقة، وذلك بعدما سجل مؤشر أسعار الإستهلاك ارتفاعا ب 8.1 في المائة يناير الماضي مقارنة بالشهر نفسه من السنة الماضية.

وكشفت الأرقام التي أعلن عنها الديوان الوطني للاحصائيات، بما فيها أسعار المواد الغذائية التي سجلت نموا بـ 6.9 في المائة، المنحى التصاعدي لأسعار المواد الاستهلاكية الأساسية بالنسبة للمواطن الجزائري، في مقابل تراجع القدرة الشرائية في ظل أزمة اقتصادية خانقة في البلاد.

ويعزى عدم التوازن الاقتصادي الذي تعرفه الجزائر، حسب مراقبين، إلى سوء التدبير وعدم التسيير المحكم لثروات البلاد، التي تتجاوز سيولتها أكثر من مائة مليار دولار.

وفي سياق متصل، حذرت تقارير إعلامية جزائرية منتصف الشهر الجاري، من تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الجزائر منذ منتصف سنة 2014 بسبب انهيار أسعار النفط والغاز في الأسواق الدولية، ومن انعكاسها على الاستقرار الاجتماعي مع ارتفاع أسعار المواد الأساسية وتراجع قيمة الدينار الجزائري مقابل الدولار، ما  اضطر الحكومة الجزائرية إلى اعتماد سياسة تقشفية في مشروع ميزانيتها السنوية، واعتماد ضرائب وجبايات جديدة على الواردات بهدف تقليصها وبالتالي تقليص النفقات، وهو ما انعكس بشكل مباشر على أسعار بعض المواد الأساسية وخصوصا الغذائية منها.

من العاصمة الجزائرية، يشرح محمد حميدوش المحلل الإقتصادي و الخبير لدى البنك الدولي الخلل بين العرض والطلب ومعضلة التضخم

00:00:59

إضافة تعليق

انظر أيضا