العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ارتفاع بمعدل 48 ر6 في المائة في عدد السياح الوافدين على أكادير في نونبر 2017

ارتفاع بمعدل 48 ر6 في المائة في عدد السياح الوافدين على أكادير في نونبر 2017

سجل عدد السياح الوافدين على مدينة أكادير خلال شهر نونبر الماضي ارتفاعا بمعدل 48 ر6 في المائة ، حيث بلغ عدد الوافدين على هذه الوجهة من مختلف الجنسيات 73 ألف و 837 سائحا ، بينما بلغ عددهم في الفترة نفسها من السنة الماضية 69 ألف و 345 سائحا.

وتفيد الأرقام الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكاديرـ سوس ماسة ، أن هذا الارتفاع يفسر بالانتعاشة التي شهدتها السوق السياحية الوطنية التي سجلت تحسنا بمعدل 92ر9 في المائة ، حيث بلغ عدد الوافدين على أكادير من مختلف المدن المغربية 23 ألف و 490 سائحا في نونبر 2017 ، مقابل 21 ألف و 370 سائحا في الفترة نفسها من سنة 2016.

وسجل ارتفاع أيضا في عدد الوافدين على مختلف وحدات الإيواء السياحي المصنفة في أكادير من السوق الفرنسية ، التي احتلت الرتبة الثانية ، وذلك بمعدل 34 ر21 في المائة ، حيث بلغ عدد السياح الفرنسيين الذين حلوا بمدينة الانبعاث في الشهر الماضي 10 آلاف و440 سائحا ، مقابل 8 آلاف و 604 سياح في نونبر من سنة 2016.

وعرف توافد السياح الإنجليز على أكادير في نونبر 2017 انتعاشة بلغ معدلها 55ر19 في المائة مقارنة مع الشهر ذاته من سنة 2016 ، حيث انتقل عدد الوافدين منهم على أكادير إلى 7 آلاف و 551 سائحا ، بينما بلغ عددهم 6 آلاف و 316 سائحا إنجليزيا في نونبر 2016.

ومقابل ذلك عرف توافد السياح الألمان على أكادير تراجعا خلال الفترة نفسها وذلك بمعدل 88 ر27 في المائة ، حيث بلغ عدد الوافدين على مدينة الانبعاث من مخالف المقاطعات الألمانية 9 آلاف و 980 سائحا ، مقابل 13 ألف و 839 سائحا في نونبر 2016.

وجاءت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم في مقدمة وحدات الإيواء السياحي بأكادير التي استقبلت العدد الأكبر من السياح خلال شهر نونبر 2017 بمجموع 22 ألف و 350 سائحا ، متبوعة في الصف الثاني بالفنادق من فئة 5 نجوم التي استقبلت 18 ألف و 154 سائحا ، ثم النوادي السياحية في الرتبة الثالثة حيث استقبلت 14 ألف و 798 سائحا وسائحة.

وقد وبلغ معدل الملء في مختلف الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في هذه الوجهة خلال شهر نونبر الماضي نسبة 57 ر50 في المائة ، مقابل 23 ر 47 في المائة في نونبر من سنة 2016.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا