العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اختتام محادثات أستانا حول السلام في سوريا والمعارضة تضع تثبيت الهدنة شرطا للذهاب إلى جنيف

اختتمت الثلاثاء محادثات أستانا لإرساء السلام في سوريا، باتفاق الدول الثلاث الراعية للمحادثات روسيا وإيران وتركيا، على إرساء آلية لتثبيت ومراقبة تفعيل الهدنة، ودعم مشاركة المعارضة في محادثات جنيف المقبلة.

واعتبر البيان الختامي الصادر عقب انتهاء المحادثات أن الأزمة السورية لن تحل عسكريا، كما أبدت روسيا وإيران وتركيا، دعمها لمشاركة المعارضة السورية في مفاوضات جنيف المقبلة، حتى المسلحة منها.

من جانبها، نفت المعارضة المسلحة والهيئة العليا للمفاوضات أن تكونا قد تلقتا دعوة لحضور اجتماع المعارضة السورية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الجمعة المقبل. واشترطت المعارضة المسلحة تثبيت وقف إطلاق النار للمشاركة في مفاوضات جنيف.

 يقربنا نصري الصايغ، الكاتب والمحلل السياسي اللبناني من بيروت، من شروط نجاح القوى الثلاث التي أشرفت على مؤتمر أستانا حول الأزمة السورية والمطلوب لتفعيل نتائج البيان الختامي لهذا المؤتمر. حاوره رضا كريفي:  00:01:23

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا