العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اختتام قمة مجموعة العشرين بخلاف مناخي وتوافق تجاري

قدم قادة مجموعة العشرين تنازلات إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ملفي التجارة والمناخ البالغي الحساسية، سعيا إلى إبقاء واشنطن ضمن حظيرة المجموعة.

و حمل البيان الختامي، المتوج ليومين من قمة هامبورغ، بصمات الخلافات بين الإدارة الأمريكية الجديدة وسائر أعضاء المجموعة.

وفي ما يتعلق بالمناخ، أخذ البيان علما بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس، متداركا أن هذا الإتفاق "لا رجوع عنه" وهو ما يكرس وضعا غير مسبوق بالنسبة إلى مجموعة العشرين التي تقر بذلك إمكانية تبني أحد أعضائها سياسة على مستوى منفرد بمعزل عن الأعضاء الآخرين.

 الكرة الآن في الملعب الأمريكي، يعلق حسن حسين الكاتب الصحفي والمحلل السياسي من برلين:  00:01:20

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا