العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اجتماع جديد للقوى الغربية في فيينا لإحياء الهدنة في سوريا

اجتماع جديد للقوى الغربية في فيينا لإحياء الهدنة في سوريا

DR

تجتمع في العاصمة النمساوية فيينا وفود 17 دولة، للتباحث بشأن "إعادة وقف إطلاق النار في سوريا"، وإيجاد سبل "لإيصال المساعدات للمناطق المحاصرة"، لإعادة المعارضة إلى طاولة المفاوضات في جنيف.

وتحدث وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، قبيل الاجتماع، عن "ضرورة إيجاد طريقة للعودة إلى العملية السياسية"، عبر "تحسين الظروف لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية لتشجيع جماعات المعارضة على التفاوض مع نظام بشار الأسد في دمشق".

ويهدف الاجتماع إلى إحياء اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم إبرامه في فبراير الماضي، ومكن من خفض وتيرة النزاعات المسلحة لمدة شهرين تقريبا، بين قوات النظام وفصائل المعارضة، دون أن يشمل "التنظيمات المتطرفة"، من قبيل جبهة النصرة وتنظيم داعش. غير أن تصاعد حدة القتال في حلب، شمال سوريا، أخل بالهدنة الجزئية التي رعتها واشنطن وموسكو.

وقالت الهيئة العليا للمفاوضات، ممثلة المعارضة السورية، إنها "لن تعود لاستئناف المحادثات حتى يتم إحراز تقدم على الأرض في ما يتعلق بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة".


 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا