العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اتهام بلجيكيين واعتقال دبلوماسي ايراني في محاولة تفجير تجمع للمعارضة الايرانية في فرنسا

اتهام بلجيكيين واعتقال دبلوماسي ايراني في محاولة تفجير تجمع للمعارضة الايرانية في فرنسا

وجهت السلطات البلجيكية التهم لرجل وزوجته بالتخطيط لتفجير تجمع لحركة ايرانية معارضة في منفاها في فرنسا السبت، كما اعتقلت المانيا دبلوماسيا ايرانيا واوقفت السلطات الفرنسية ثلاثة اشخاص لعلاقتهم بمحاولة الهجوم، بحسب مصادر قضائية.

وافاد النائب العام البلجيكي ان أمير س. (38 عاما) ونسيمة ن. (33 عاما) وهما يحملان الجنسية البلجيكية "يشتبه بأنهما حاولا تنفيذ تفجير" السبت في ضاحية فيلبنت في باريس خلال مؤتمر نظمه "المجلس الوطني للمقاومة الايرانية" المعروف باسم مجاهدي خلق.

وكان الزوجان، اللذان قالت الشرطة انهما "من أصل إيراني"، يحملان 500 غرام من مادة "تي ايه تي بي" المتفجرة مع جهاز تفجير عندما أوقفتهما الشرطة الخاصة في منطقة سكنية في بروكسل. واتهمت حركة مجاهدي خلق النظام الايراني بالوقوف وراء ذلك.

وقالت في بيان إن "الارهابيين من نظام الملالي في بلجيكا بمساعدة دبلوماسيي النظام الارهابيين خططوا لهذا الهجوم" ودعت الى اغلاق السفارات الايرانية في اوروبا.

وفي باريس، أكد مصدر قضائي توقيف ثلاثة اشخاص في فرنسا في سياق التحقيق في محاولة التفجير. وأوضح أن "التحقيقات تهدف إلى توضيح طبيعة العلاقات التي يمكن أن تربطهم بالمشتبه بهما اللذين أوقفا في بلجيكا".

وأضاف بيان النيابة العامة البلجيكية أن دبلوماسيا إيرانيا في السفارة الايرانية في فيينا كان على اتصال بالزوجين أوقف في ألمانيا.

ونفذت الشرطة خمس عمليات مداهمة في بلجيكا السبت ترتبط بهذه القضية، بحسب السلطات التي رفضت الكشف عن نتائج هذه العملية.

وتتزامن هذه التطورات مع وصول الرئيس الايراني حسن روحاني الى سويسرا الاثنين في جولة وصفتها طهران بأنها "ذات اهمية قصوى" للتعاون بين الجمهورية الاسلامية واوروبا بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الايراني.

ومن المقرر ان يزور روحاني كذلك النمسا، التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الاوروبي الدورية لمدة ستة اشهر.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا