العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اتفاق مثير للجدل حول ميزانية الولايات المتحدة

اتفاق مثير للجدل حول ميزانية الولايات المتحدة

يستأنف الجمهوريون والديموقراطيون في الكونغرس اليوم الجمعة، مواجهتهم بشأن خفض العجز في الميزانية بعد التصويت على اتفاق مثير للجدل لتجنب شلل الدولة. ...

وسيصوت مجلس النواب الجمعة على مشروع ميزانية2012 الذي تقدم به الجمهوريون، ويقضي هذا النص الذي عرضه رئيس لجنة الميزانية في مجلس النواب بول راين باقتطاعات كبيرة (4400 مليار على عشر سنوات) وتخفيضات ضريبية للشركات والاميركيين الاكثر ثراء واعادة صياغة برامج التأمين الصحي.
وفي حال اقر في مجلس النواب، فان مشروع راين يتمتع بفرص ضئيلة ليمر في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديموقراطيون. وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما انتقد المشروع في خطاب حول الميزانية الاربعاء معتبرا ان خفض النفقات يحتاج الى "مبضع لا الى ساطور".
واشار الى ان الهدف هو خفض الاربعة آلاف مليار دولار خلال12 عاما، وانتهى في الكونغرس الخميس فصل من معركة الميزانية التي تهز واشنطن في بداية حملة الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في2012، باقرار قانون المالية المثير للجدل ب260 صوتا مقابل167 -- وفي مجلس الشيوخ ب81 صوتا مقابل19 -- بعد مفاوضات شاقة استمرت اسابيع بين الحزبين.
ويسمح النص بتجنب شلل الحكومة الفدرالية وتمويل الادارة الاميركية حتى 30 سبتمبر. كما يسمح بخفض الميزانية5 ،38 مليار دولار عما كانت عليه في 2010 . ولم يعد صدور القانون موقعا من اوباما سوى اجراء شكلي.
وعبر الناطق باسم البيت الابيض جاي كارني عن ارتياحه للاتفاق بين الديموقراطيين والجمهوريين. لكنه قال في بيان "نعرف جميعا ان تحديات صعبة تنتظرنا بين تنمية اقتصادنا وخفض عجزنا".
وكان تم التوصل الى الاتفاق الجمعة قبل اقل من ساعة من انتهاء المهلة مما سمح بتجنب اغلاق ادارات الدولة. لكن القضية تثير انقساما في المعسكرين، في اليسار، يرى عدد من الديموقراطيين ان الاقتطاعات قاسية جدا.
وفي اليمين، يطلب الجمهوريون المتشددون في حزب الشاي مزيدا من الاقتطاعات ورفض59 منهم النص الخميس.
وقال الرئيس الجمهوري لمجلس النواب جون بونر قبل التصويت الخميس ان "مشروع القانون هذا ليس كاملا، ليس هناك ما يدعو الى السرور، انه مجرد خطوة اولى والمرحلة المقبلة ستأتي غدا" اي اليوم الجمعة عندما يصوت مجلس النواب على ميزانية الجمهوريين للعام2012 .
وينص الاتفاق على اقتطاعات كبيرة خصوصا في النفقات الاميركية للمساعدة الغذائية للخارج والبيئة.
وفي نهاية الاسبوع يبدأ اعضاء الكونغرس عطلة برلمانية لاسبوعين قبل ان يستأنفوا عند عودتهم الى واشنطن مناقشاتهم حول ميزانية2012 وتلك المتعلقة برفع سقف الدين (14 الفا و290 مليار دولار) والتي يتوقع ان تكون صاخبة. والمناقشات حول القضيتين ستكون مؤشرا على الحملة الانتخابية في2012 حيث يتواجه الحزبان بوجهتي نظر متعارضتين حول طريقة مكافحة العجز الذي يتوقع ان يصل الى1600 مليار دولار في2011 .

إضافة تعليق

انظر أيضا