العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إنتاج أزيد من 22 مليون من صغار الأسماك بمحطات الاستزراع المائي خلال الموسم الفارط

إنتاج أزيد من 22 مليون من صغار الأسماك بمحطات الاستزراع المائي خلال الموسم الفارط

DR

أكد المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، عبد العظيم الحافي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أنه تم إنتاج أزيد من 22 مليون من صغار الأسماك في محطات الاستزراع المائي التابعة للمندوبية خلال الموسم الفارط.


وقال السيد الحافي خلال اجتماع للجنة الصيد بالمياه القارية، خصص لعرض وتقييم مختلف المشاريع المدرجة في إطار الاستراتيجية الخاصة بالعشرية، 2015-2024 للمندوبية، أن الانتاج الحالي للأسماك بالمياه العذبة يقدر ب 16 ألف طن موجهة لتزويد الساكنة القروية ببروتينات سمكية ذات جودة عالية وتوفير حوالي 800 ألف يوم عمل لفائدة 3 آلاف صياد بهدف تحسين دخلهم.

وأضاف أن المندوبية أعدت الاستراتيجية الخاصة بالعشرية 2015-2024، بهدف النهوض بقطاع الصيد وتربية الأحياء المائية، وذلك بزيادة إنتاج صغار الأسماك من 15 ألف إلى 50 ألف طن سنويا، والرفع من عدد صغار الأسماك المفرغة في مختلف مرافق الصيد من 14 مليون إلى 30 مليون، وكذا خلق 15 ألف فرصة عمل إضافية في مجال الصيد وتربية الأحياء المائية.

وأشار إلى أهمية تفعيل مخطط تنمية الصيد وتربية الأحياء المائية عن طريق إنعاش السلسلة الإنتاجية، وزيادة إنتاح الأسماك على مستوى حقينات السدود، وتنمية الصيد السياحي، وتطوير تربية الاحياء البرية واستزراعها بالمناطق القروية مع خلق فرص الشغل.

وسجل أن الثلاث سنوات الاولى من الاستراتيجية العشرية 2015-2024 لتنمية الصيد وتربية الاحياء المائية بالمياه القارية، تميزت بتنفيذ برنامجين مهمين بشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، هما برنامج إنعاش السلسلة الإنتاجية الخاصة بالصيد السياحي، وبرنامج خاص بإنعاش السلسلة الإنتاجية المرتبطة بتربية الأحياء بالمياه البرية.

وذكر في هذا السياق أن استراتيجية العشرية 2015-2024، التي تتبناها المندوبية في قطاع الصيد بالمياه القارية، توفق بين الركائز الثلاث للتنمية المستدامة، وهي البيئة والشق الاجتماعي والجانب الاقتصادي.

وأوضح السيد الحافي في هذا الصدد أن هذه الاستراتيجية، تكفل الحفاظ على الأسماك والاحياء المائية من أجل الاستدامة في الزمن والمكان الخاصين بنشاط الصيد، ويعتبر تحسين دخل الصيادين صميم ومبتغى هذه الاستراتيجية، فيما تعتبر زيادة الانتاج متواصلة وبشكل مستمر لتلبية حاجيات السوق.

وأشار إلى أن استراتيجية العشرية الماضية 2005-2014 التي فعلتها المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، قد حققت نتائج جد مرضية تهم بالاساس الرفع من إنتاج صغار الأسماك (من 2 مليون وحدة سنة 2005 الى 13 مليون وحدة سنة 2014)، موضحا أن هذا الارتفاع يهم زيادة إنتاج الأسماك من 2000 طن إلى 15 ألف طن بنفس الفترة.
وسجل المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر أن تراخيص الصيد ارتفعت من 866 إلى 2716 ترخيص مع ارتفاع وحدات الصيد الخاصة التي لم تكن تتعدى 3 وحدات تنتج 100 طن من السمك إلى 9 وحدات تنتج 900 طن.

واعتمدت اللجنة، في ختام هذا الاجتماع، التدابير التنظيمية لموسم 2019-2018 بما في ذلك افتتاح واختتام موسم الصيد لمختلف أصناف الاسماك واحترام فترات الراحة والتكاثر البيولوجي للأسماك، ومن المقرر افتتاح موسم الصيد بالسماح بصيد السلمونيات ابتداء من 18 مارس المقبل إلى غاية 7 أكتوبر المقبل ومن 13 ماي المقبل إلى غاية 24 فبراير المقبل بالنسبة لجميع الاصناف الأخرى.

إضافة تعليق

انظر أيضا