العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إسبانيا .. إبراز خصوصيات المطبخ المغربي خلال حفل بمدريد

إسبانيا .. إبراز خصوصيات المطبخ المغربي خلال حفل بمدريد

DR

تم تسليط الضوء على غنى وتنوع المطبخ المغربي وتفرد الموروث الثقافي والحضاري لفن العيش بالمملكة وذلك خلال حفل نظمته أمس الخميس بمدريد " جمعية النساء الدبلوماسيات العربيات بإسبانيا " بشراكة وتعاون مع سفارة الغرب بمدريد .

وأشاد المشاركون في هذا الحفل الثقافي والفني الذي حضره العديد من الشخصيات من عالم الفكر والثقافة والإبداع إلى جانب الدبلوماسيين المعتمدين بإسبانيا بعراقة وأصالة المطبخ المغربي الذي تذوقوا خلال هذه الأمسية بعد أطباقه التي عكست غنى الموروث العريق للمطبخ المغربي الذي يعد أحد المكونات الأساسية لفن العيش كما راكمها الأجداد والتي لا تزال تمارس سحرها على أهل الذواقة في العالم .

واقترح منظمو هذا الحفل على المدعوين تذوق أطباق ذات نكهات مختلفة ومتنوعة حظيت بإعجاب وتقدير كبيرين من قبل الحاضرين الذين جاؤوا لاكتشاف والتمتع بمجموعة من الوصفات الراقية والمتقنة التي أعدها طهاة خبراء في فن الذواقة .

واستهدفت المشاركة المغربية في هذا الحفل إبراز التنوع والغنى الثقافي والحضاري للمغرب وثراء مطبخه الذي يعكسه تعدد وتنوع الأطباق والوصفات التي تميز المائدة المغربية .

يشار إلى أن " جمعية النساء الدبلوماسيات العربيات بإسبانيا " تعمل من خلال العديد من المبادرات والأنشطة الثقافية والفنية التي تنظم على مدار السنة من أجل دعم وتعزيز التعاون بين النساء الدبلوماسيات العربيات المعتمدات بإسبانيا مع الانفتاح على مكونات وهيئات المجتمع المدني .

كما تروم هذه الجمعية التي تأسست عام 2006 إلى التعريف بالتراث والحضارة العربية وتقديم الوجه الحقيقي للمرأة العربية لدى المجتمع الإسباني ومواجهة الصور النمطية التي يمكن تشكيلها حول هذا العنصر الأساسي والمحوري في كل المجتمعات والعربية منها على الخصوص .

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا