العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إسبانيا: فشل مشاورات راخوي يبقيه بدون دعم كاف لتشكيل حكومة ائتلافية

DR

رفضت أحزاب المعارضة الإسبانية الوصول إلى اتفاق حول تشكيل حكومة بقيادة "ماريانو راخوي" زعيم الحزب الشعبي في ضوء انتخابات 26 يوليو الماضي.

وقال زعيم حزب سيوددانس، ألبرت ريفيرا "سنمتنع عن التصويت لتفادي انتخابات ثالثة" لتجنب فشل التوافق مجددا، مشيرا إلى أن خيار حكومة "أقلية" يقودها الحزب الحائز على أكثر الأصوات يبقى الخيار الوحيد للخروج من وضعية الجمود السياسي بالبلاد.

وأضاف "لن نشارك في حكومة يشكلها الحزب الشعبي ولن ندعمها أيضا، لكننا مضطرون للاختيار بين السيئ والأسوأ"، موجها دعوة إلى القوى السياسية الأخرى للتصرف بمسؤولية من أجل جميع الاسبانيين. ومن جانبه، شدد الحزب الاشتراكي، ثاني أكبر القوى السياسية بالبلاد، على رفضه التصويت لراخوي في جلسة التصويت الأسبوع المقبل.

 

 ومع ذلك يبقى دعم أو امتناع الاشتراكيين، الذين حصلوا على 85 مقعدا في الانتخابات الأخيرة، ضروريا لتمكين راخوي من تولي رئاسة الحكومة المقبلة خلال الجلسة المقرر عقدها أواخر يوليوز الجاري. وفي حال عدم التوصل لاتفاق في غضون شهرين فإنه سيتعين الاحتكام لصناديق الاقتراع للمرة ثالثة في أقل من سنة.

 ووفقا للدستور الإسباني، فإنه يتعين على المرشح لرئاسة الحكومة الحصول على الأغلبية المطلقة في الدورة الأولى ليتم تنصيبه من قبل مجلس النواب، أو الأغلبية النسبية خلال الجلسة الثانية.

مراسلة محمد المودن تنقل مزيدا من التفاصيل 

00:01:25

إضافة تعليق

انظر أيضا