العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إسبانيا تفرج عن كاتب ألماني من أصل تركي بشروط

إسبانيا تفرج عن كاتب ألماني من أصل تركي بشروط

DR

تم إطلاق سراح الكاتب الألماني (المنحدر من أصول تركية) دوغان أخانلي المحتجز في إسبانا بناء على طلب من تركيا، بشروط.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نقلا عن محامي اخانلي إلياس أويار إنه يتعين على أخانلي أن يبقى في العاصمة الإسبانية مدريد بصورة أولية.

وكانت القناة الأولى الألمانية (ايه دي ار) قد ذكرت أنباء عن ذلك في وقت سابق نقلا عن تصريحات المحامي.

وأضاف المحامي "أن أخانلي منهك" ، مشيرا الى أن تركيا لديها حاليا 40 يوما لتقدم خلالها طلب تسليم في إسبانيا وتبريره، وبعد ذلك سيكون هناك إجراء تسليم في إسبانيا مصحوب بجلسة استماع.

وأعرب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الالمانية، عن ارتياحه لاطلاق سراح دوغان أخانلي.

وقال "كان من الممكن أن يكون أمرا سيئاً، إذا تسنى لتركيا الزج بالأشخاص الذين يرفعون أصواتهم ضد الرئيس (التركي رجب طيب أردوغان)، في السجن، في الطرف الاخر من أوروبا".

وأضاف غابرييل "لديّ ثقة كاملة في القضاء الإسباني، واعلم أن أصدقاءنا وشركاءنا في الحكومة الإسبانية يعلمون ما يتعلق به الأمر".

يذكر أن غابرييل أجرى اتصالا مساء أمس السبت مع نظيره الإسباني حول هذا الشأن.

وكانت وزارة الخارجية الالمانية اعلنت توقيف أخانلي وطالبت مدريد بعدم تسليمه لانقرة. وقالت ان هذا الطلب نقلته سفارة المانيا الى السلطات الاسبانية "على مستوى دبلوماسي رفيع".

كما طلبت السلطات الالمانية من الحكومة الاسبانية السماح "بتقديم مساعدة قنصلية في أسرع وقت" للكاتب بعد توقيفه.

يذكر أن الشرطة الإسبانية ألقت القبض على أخانلي، الذي كان يقضي عطلة في غرناطة، بموجب طلب من تركيا أمس السبت.

يشار إلى أن الكاتب يعيش في ألمانيا منذ فراره من تركيا في عام 1991 ويحمل حاليا الجنسية الألمانية فقط.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا