العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إسبانيا تحت وقع الصدمة بعد مقتل طفل جنوب البلاد

إسبانيا تحت وقع الصدمة بعد مقتل طفل جنوب البلاد

تعيش إسبانيا على وقع الصدمة منذ الأحد 11 مارس حين تم اكتشاف جثة غابرييل كروز الطفل ذي 8 سنوات الذي كان مفقودا منذ يوم 28 فبراير الماضي بإقليم ألميريا ( جنوب ) قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة داخل صندوق سيارة زوجة أبيه التي تنحدر من الدومينكان .

ووقف العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس الاثنين دقيقة صمت ترحما على روح غابرييل وذلك خلال حضوره مؤتمر بإشبيلية ( جنوب ) في إطار حدث ( أسبوع الأندلس الرقمي ) .

كما عبر العديد من المسؤولين والسياسيين الإسبان سواء على المستوى المركزي أو بجهة الأندلس عن ذهولهم واستنكارهم لمقتل الصغير غابرييل .

وسيقوم وزير الداخلية الإسباني خوان إغناسيو زويدو حسب بيان صادر عن الوزارة بالتوجه إلى مقر المجلس الإقليمي بألميريا الذي سيحتضن حفل عزاء وتأبين هذا الطفل الصغير والذي قرر المسؤولون به إعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام حزنا على مقتله .

ونظمت عدة وقفات واعتصامات للتضامن مع أبوي الضحية منذ الأحد بعدة مقاطعات وبلدات تابعة لإقليم ألميريا .

وعبر الإسبان عن غضبهم للموت المأساوي للطفل غابرييل عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث أطلقت نداءات تدعو إلى إعادة تطبيق عقوبة الإعدام التي ألغيت منذ عام 1995 للقصاص من مرتكبي جرائم القتل من هذا النوع .

وقد تم إطلاق عريضة على شبكات التواصل الاجتماعي وقعها حتى الآن أكثر من 160 ألف شخص تطالب بالسجن المؤبد لزوجة أب هذا الصبي ( 43 سنة ) التي وضعت رهن الحبس الاحتياطي والتي تم العثور على الضحية في صندوق سيارتها .

وقد ألقت مصالح الأمن القبض على المدعوة آنا جوليا كيزادا وهي من الدومنيكان الأحد ببلدة بويبلا دي فيكار حين كانت تقود سيارتها التي تم العثور في صندوقها الخلفي على جثة الطفل الضحية وهي ملفوفة في غطاء .

إضافة تعليق

انظر أيضا