العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أمريكا تطالب سوريا بالافراج عن مدونة

أمريكا تطالب سوريا بالافراج عن مدونة

أدانت الولايات المتحدة اليوم السبت، ما وصفتها بانها "محاكمة سرية" من قبل سوريا لمدونة شابة، وطالبت بالافراج الفوري عنها قائلة انه لا اساس لمزاعم التجسس التي افادت بوجود صلات بين الولايات المتحدة والمدونة. ...

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية بي.جيه كرولي في بيان يدين الولايات المتحدة بشدة محاكمة سوريا السرية للمدونة طل الملوحي.
وأضاف بان المزاعم التي لا اساس لها عن علاقتها بالولايات المتحدة قادت الى "اتهام زائف لها بالتجسس".
وقال "نطالب الحكومة السورية بالافراج فورا عن جميع سجناء الرأي والسماح لمواطنيها بحرية ممارسة حقوقهم الكاملة في التعبير والتجمع دون خوف من رد فعل انتقامي من حكومتهم".
وألقي القبض على الملوحي وهي طالبه في المرحلة الثانوية عام2009 وتمت مصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص بها.
وتضمنت مدوناتها اشعارا ومقالات تدعم القضية الفلسطينية وتنتقد الاتحاد من اجل المتوسط وهي مبادرة فرنسية تضم دولا عربية واوربية بالاضافة الى اسرائيل.
وأثار اعتقال الملوحي عاصفة في عالم المدونات العربية التي شملت العديد من الانتقادات تجاه ما وصفته بالقمع العشوائي في سوريا.
وأعادت الولايات المتحدة سفيرها الى سوريا الشهر الماضي بعد توقف دام ستة اعوام، في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر مجددا بسبب لبنان المجاور حيث خرج حزب الله الحليف لدمشق منتصرا في ازمة سياسية هناك.
وجرى تخفيض العلاقات بين واشنطن ودمشق عام2005 بسبب شكوك الولايات المتحدة في وجود دور لسوريا في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري ولا تزال العقوبات الامريكية على سوريا قائمة بسبب دعم دمشق لحزب الله وجماعات متشددة اخرى.
وشددت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون على قيمة الحريات على الانترنت، وانتقدت الدول التي تفرض قيودا على انشطة مواطنيها على الانترنت.
ومن المقرر ان تلقي كلينتون كلمة وصفتها وزارة الخارجية الامريكية بانها "خطبة كبيرة"عن حرية الانترنت يوم الثلاثاء.
وأصبح الانترنت وسيلة كبيرة للتعبير عن وجهات النظر المستقلة في سوريا التي تحظر فيها المعارضة وتخضع لقانون طوارئ منذ تولي حزب البعث السطة عام1963. لكن عدة مدونين وكتاب سوريين جرى اعتقالهم وحكم على بعضهم لفترات طويلة، في حين قال مستخدمو الانترنت ان الحكومة شددت على ما يبدو الرقابة على الانترنت، وسط استخدام واسع النطاق لمواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر لاشعال الثورتين الشعبيتين في مصر وتونس.

إضافة تعليق

انظر أيضا