العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أمريكا ترسل عناصر من قواتها الخاصة إلى ليبيا

DR

أعلن مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة نشرت ، أواخر العام الماضي ، عناصر من قوات العمليات الخاصة في موقعين متقدمين شرق وغرب ليبيا ، تمهيدا لعمليات محتملة ضد تنظيم داعش.

وذكرت صحف أمريكية، نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن إجمالي عدد هذه العناصر يزيد على  25 عنصرا، وأنهم يعملون حول مدينتي مصراته وبنغازي، بهدف كسب حلفاء محتملين  من  بين الجماعات المسلحة المحلية وجمع معلومات عن التهديدات القائمة .

ويعكس هذا التوجه الأمريكي  قلق إدارة الرئيس باراك أوباما  المتزايد  إزاء تمدد داعش في ليبيا  كما يؤكد التكهنات بشأن حملة عسكرية واسعة  ضد تنظيم الدولة الذي سيطر بالكامل علىمدينة  سرت ويسعى للتمدد في ليبيا بعد الضربات القوية التي تلقاها في سوريا والعراق.

 

  وجاء الكشف عن هذه المعطيات  غداة إعلان مسؤولين أمريكيين ان الولايات المتحدة مستعدة لتخفيف الحظر الأممي  المفروض على صادرات الأسلحة  الاسلحة الى ليبيا لمساعدة حكومة الوفاق الوطني على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

والجدير  بالذكر أنه  بإمكان الأمم المتحدة ، تأسيسا على مشروع قرار يدعمه البيت الابيض، اعتماد استثناءات على الحظر الذي  اقره مجلس الامن الدولي في 2011 على بيع الاسلحة الى ليبيا  عندما كان العقيد معمر القذافي بصدد قمع  الثورة التي أطاحت به .

 تعليق ناصر الهواري ، رئيس المعهد الليبي الديموقراطي للدراسات  والأبحاث  الإستراتيجية .

00:01:20

 

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا