العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أمراض القلب تنتقل من الأم إلى البنت

أمراض القلب تنتقل من الأم إلى البنت

 أشار بحث طبي إلى أن المرأة التي تتعرض للإصابة بالجلطة والنوبة القلبية يمكن أن تورث تلك الإصابة وتنقلها بناتها وأن العوامل الأخرى كالتدخين وشرب الكحول وغيرها من العوامل الأخرى المسببة للجلطة والنوبة هي تزيد من خطر تلك الإصابة.   ...

البحث الذي اجري في جامعة أكسفورد البريطانية، أظهر  أن على الأطباء توجيه السؤال للمرأة المصابة بالجلطة أو النوبة، أو التي هي في خطر تعرض لتلك الإصابة، حول ما إذا كانت والدتها أو أحد أقاربها من الأجيال السابقة قد أصيب بحالات مماثلة. ويعتقد الباحثون أن عامل الوراثة في هذه الحالة هو أكثر تأثيراً من العوامل الأخرى كالبدانة والتدخين وشرب الكحول ومرض ارتفاع ضغط الدم والسكري.
البحث شمل متابعة حالة أكثر من ألفي امرأة تعرضن سابقاً لإصابات بالجلطة والنوبة القلبية والذبحة الصدرية.
وبين الباحثون أنهم لاحظوا أن غالبية المصابات بتلك المشاكل الصحية ينتمين لعائلات فيها تاريخ مسبق لحالات مشابهة خصوصاً من ناحية الأم.
وقد أكدت الدراسة في نتائجها التي نشرت في صحيفة الجمعية الأمريكية لأمراض القلب، أن مسألة الإصابة بأمراض القلب تعتمد بشكل رئيسي على التوريث وأن تأثير تلك الحالة قد لا يقتصر على انتقال احتمالية الإصابة من الأم للبنت، وإنما قد يشمل هذا الموضوع درجات أوسع من القرابة.


 

إضافة تعليق

انظر أيضا