العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ألمانيا في رحلة بحث عن شركاء "أنيس العامري".. والشرطة كانت على علم بتطرفه!

ألمانيا في رحلة بحث عن شركاء "أنيس العامري".. والشرطة كانت على علم بتطرفه!

DR

ما زالت السلطات الأمنية الألمانية تخوض رحلة بحث عن شركاء محتملين للمشتبه فيه الأول في اعتداء برلين، أنيس العامري، تشك في أنهم ساعدوه على الوصول إلى الأراضي الايطالية.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات التونسية عن توقيف عناصر خلية ارهابية مرتبطة بمنفذ اعتداء برلين العامري، دون أن تشير إلى علاقتهم باعتداء سوق العيد بالمانيا.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان، أن من بين عناصر هذه الخلية، ابن شقيقة العامري الذي اعترف بان خاله كان "أمير" مجموعة متشددة تنشط في ألمانيا، وأنه أرسل له أموالا للالتحاق به هناك،ضمن كتيبة أبو الولاء بألمانيا" وأضافت "تبين أن من بين أفراد الخلية ابن شقيقة العنصر الارهابي المذكور الذي بالتحري معه اعترف أنه يتواصل مع خاله عبر تطبيق تلغرام للافلات من المراقبة الامنية باعتباره تطبيقا مشفرا وسريا"، وتابعت "استقطب العامري ابن شقيقته لتبني الفكر التكفيري، وطلب منه مبايعة تنظيم داعش الإرهابي حيث قام بتسجيل نص المبايعة وإرسالها إلى الإرهابي المذكور بألمانيا عبر التطبيق المذكور".

وتضمن تقرير لصحيفة "سودويتشي زيتونغ" نشر الخميس، معلومات تفيد بأن خبراء مكافحة الإرهاب في ألمانيا اعتقدوا أن منفذ اعتداء برلين التونسي أنيس العامري، لم يكن يشكل خطرا رغم أنه كان إسلاميا معروفا بارتباطه الوثيق بتنظيم متطرف في المانيا، وأنه كان يتصفح عبر الانترنت فيديوهات حول كيفية تصنيع متفجرات يدويا، فضلا عن توفره على ثمان هويات مختلفة، تم تحديثها من قبل الأمن الالماني خمسة أيام فقط قبل عملية الدهس في سوق العيد ببرلين.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا