العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أقوال الصحف العالمية: جهة الدار البيضاء سطات تعتبر الأكثر تلويثا في المملكة

DR

الوقت بدل الضائع عنوانٌ نطالعه في الأحداث المغربية التي اوردت أن ازمة بلوكاج او مأزق هي بعض التوصيفات التي رافقت رئيس الحكومة المعين عبد الاله بن كيران منذ ان اوقف قبل ثلاثة اسابيع مشاورات تشكيل الحكومة.

الجانب الصحي اهتمت به صحيفة  ليكونوميست وكتبت أن أهم جهة في المغرب وهي جهة الدار البيضاء سطات تعتبر الأكثر تلويثا حيث تتركز أزيد من 34 في المئة من المخلفات على الصعيد الوطني.مع وجود الالاف من الوحدات الصناعية وكثافة السير والجولان بالدار البيضاء، فضلا عن كثرة النفايات الصناعية، ما يشكل خليطا مضرا بشكل كبير بالصحة العامة.

وفي السياق كتبت الصحف المغربية أن مدينة مراكش أضحت قبلة للعديد من ملوك وأمراء ورؤساء الدول المشاركة في قمة المناخ (كوب 22)، التي تتواصل أشغالها إلى غاية 18 نونبر الجاري حيث حل امس بالمدينة الحمراء  رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح ليمثل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الاجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد اليوم على هامش ال"كوب22" بحسب ما اوردته يومية الخبر.

اما النهار فقد نقلت توقعات بنك الجزائر بأن تجاور المديونية الخارجية ثلاثة ملايير دولار مع نهاية السنة الجارية وهو رقم ..اعتبرته اليومية لا يعكس تطمينات الجهاز التنفيذي الذي سبق أن صرح بها، وأكد من خلالها على أن الجزائر لن تلجأ إلى الاستدانة الخارجية.

 ولدى عرض مشروع قانون المالية لسنة 2017 من طرف الوزير حاجي بابا عمي، أمس أمام نواب الغرفة السفلى....تضيف النهار أن  الوزير كشف عن الميزانية المخصصة للانتخابات التشريعية القادمة التي تقدر بأربعين مليار دينار في عز التقشف وهو ما وصفته الشروق بأن الحكومة "تريّش" المواطن! النهار كتبت ايضا ان أجور الموظفين الجزائريين، ستُخَفض السنة المقبلة بستين مليار دينار بسبب الأزمة التي تضرب البلاد والتي ستمس بالدرجة الأولى المواطن البسيط النهار اعتبرت أن هذه هي المرة الأولى التي تُعلِن فيها الحكومةُ صراحة عن تخفيض في كتلة الأجور، بسبب سياسة شد الأحزمة المنتهجة منذ أزيد من سنتين، والناجمة عن السقوط الحر لأسعار البترول في السوق الدولية.

و نختم بابرز عناوين الصحافة التونسية كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة يؤكد ان 47 تونسيا يقبعون في سجون السلطات السورية ومخاوف من ان تلجأ  تونس إلى تعويم الدينار من أجل عيون صندوق النقد الدولي إسوة بالتجربة المصرية.

إضافة تعليق

انظر أيضا